سطات…إحداث 342 قسم جديد للتعليم الأولي

محمد منفلوطي_ هبة بريس

أكدت مصادر هبة بريس، أن المديرية الإقليمية للتعليم بسطات رفعت من وثبرة إحداث أقسام التعليم الأولي، حيث بلغ عددها في بداية الموسم الدراسي الحالي 2020/2021 إلى 342 قسم محدث موزعة على 290 مؤسسات تعليمية ابتدائية عمومية، بما فيها مدارس أو مجموعات مدرسية ووحدات تابعة لها، منها 300 قسم محدث يتم تسييرها من طرف الجمعيات الشريكة في إطار طلب العروض الخاص بإحداث و تسيير أقسام التعليم الاولي للموسم الدراسي الجاري بعد ابرام اتفاقيات شراكة بين المديرية الإقليمية و 103 من الجمعيات المعنية.

وفي هذا السياق، أكد المدير الاقليمي للتعليم بسطات عبد العالي اسعيدي، على أن هذه الخطوة تأتي في إطار التنزيل الأمثل لمقتضيات الرسالة السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله خلال انعقاد الملتقى الوطني الأول للتعليم الأولي بمدينة الصخيرات، و تنفيذا للتوجيهات الوزارية و المخطط الجهوي و الإقليمي لتعميم التعليم الأولي و تسريع وثيرة تطويره، حيث ستلتزم المديرية الاقليمية بتخصيص اعتماد مالي كمساهمة لفائدة الجمعيات المعنية و كذا توفير الحجرات والتجهيزات اللازمة إلى جانب تأطير المربيات وتكوينهن و مواكبة الأداء التربوي، على أساس التزام الأطراف الشريكة بتسيير أقسام التعليم الاولي و بتوفير المربيات و المربين و أداء أجورهن في إطار تعاقد مباشر مع تمتيعهن بكامل حقوقهن المخولة لهم بمقتضى مدونة الشغل، و تستقبل أقسام التعليم الأولي المحدثة بالمؤسسات التعليمية الابتدائية العمومية 9800 طفلة و طفل، فضلا عن أطفال أقسام التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية الخصوصية التي وصل عددهم 1646، بالإضافة إلى أطفال التعليم التابع للشركاء و قطاع التعليم الأولي غير المهيكل ، و هو ما يشكل في مجموعه نسبة 63 في المئة من مجموع أطفال الفئة العمرية 4 و 6 سنوات المعنيين بولوج أقسام التعليم الأولي ، ونسبة 50 في المئة من مجموع أطفال هذه الفئة العمرية يدرسون بأقسام التعليم الاولي بالمؤسسات التعليمية العمومية .

و أضاف السعيدي أنه وبالموازاة مع ذلك، و بغاية تعميم التعليم الأولي بالإقليم ، فقد تم الشروع في إحداث 63 بنية للتعليم الأولي جديدة بالدواوير التي لا تتوفر بها مدارس ابتدائية، و ذلك في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة إقليم سطات.

وفي إطار الرفع من القدرات المهنية للموارد البشرية، أكد عبد العالي اسعيدي يأن المديرية عملت خلال الموسم الدراسي الحالي على تنظيم دورات تكوينية مكثفة من تأطير أطر هيئة التفتيش والمراقبة التربوية وأطر مركز الموارد بالمديرية الإقليمية، وذلك لفائدة 360 مربية ومربي يشتغلون بأقسام التعليم الاولي بمؤسسات التعليم العمومي والخصوصي، فضلا عن تنظيم أيام تكوينية لفائدة حوالي 40 مربية و مربي يشتغلون بأقسام التعليم الأولي التابعة لكل من وزارة الشبيبة والرياضة و قطاع التعاون الوطني، مع برمجة تكوين لفائدة مربيات ومربي التعليم الأولي غير المهيكل، وقد حقق ورش التعليم الأولي حسب اسعيدي نتائج فاقت رهان المديرية الإقليمية نتيجة للتعبئة الشاملة للسلطة الإقليمية والسلطات المحلية والجماعات الترابية و جمعيات آباء وأمهات و أولياء التلاميذ و فعاليات المجتمع المدني، إلى جانب حرص رؤساء المؤسسات التعليمية على إرساء التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية التي يشرفون على تدبيرها، وتسخير مختلف الإمكانات المتوفرة بمعية الأطر التربوية العاملة إلى جانبهم، ومواكبة اللجن الإقليمية و اطر هيئة التفتيش و المراقبة التربوية، لتتبع إرساء و سير أقسام التعليم الأولي بالمؤسسات التعليمية العمومية، وفي المقابل تعرب المديرية الإقليمية عن شكرها الخالص لجميع الأطر الإدارية و التربوية و مختلف الشركاء و الفاعلين لغيرتهم على إدماج المشروع، معتزة بحرص عمالة إقليم سطات على تعزيز بنيات المؤسسات التعليمية العمومية بحجرات التعليم الأولي وتجهيزها مع إعطاء الأولوية للوسط القروي والمناطق ذات الخصاص.

و للإشارة ، فقد تم تجهيز 230 حجرة خلال سنة 2020 من طرف المديرية الإقليمية للتعليم بسطات ، كما تم برمجة طلب تجهيز 78 حجرة مخصصة للتعليم الاولي .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق