بنحمزة: منع التراويح بالمساجد ليست حربا على الدين(فيديو)

هبة بريس- الرباط

قال مصطفى بنحمزة، عضو المجلس العملي الأعلى، ورئيس المجلس العلمي لوجدة، أن الحالة الوبائية التي يمر منها العالم ومن بينها المغرب، تحتم على السلطات اتخاذ القرارات اللازمة والمناسبة التي تروم حماية المواطنين وسلامتهم.

وأضاف بنحمزة في ندوة علمية بوجدة، أن منع التراويح بالمساجد في المغرب خلال هذه الفترة، لا يعد حربا على الدين، كما يروج البعض، مشيرا إلى أن إغلاق المساجد في رمضان بالذات سبق أن عرفتها عدد من البقاع الإسلامية والمغرب، في زمن بعيد، بسبب الأمراض والمشاكل التي كانت تعاني منها هذه الدول آنذاك.

وطالب مصطفى بنحمزة بعدم تجاوز أهل الاختصاص في المجال الصحي خاصة فيما يتعلق باجراءات وتدابير الوقاية من جائحة كورونا.

ما رأيك؟
المجموع 38 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل وباء كورونا سوى في المغرب لماذا
    الدول الاسلامية وغير الاسلامية سمحت
    بصلاة التراويح.اجب على هذا السؤال يا سي حمزة

  2. السلام عليكم ورحمة اهد تعال وبركاته
    سيدي، أحترمك وأجلك وأقدرك كثيرا، وأحبك في اهaf، زادكم اهر1 من علمه وأطال في عمركم وتقبل منا ومنكم صالح الأعمال وجازاكم عنا كل خير.
    أصغيت لما تفضلت وما صدر منكم هو عين الصواب.
    غير أنني سيدي استسمجكم واعتذرا منكم مسبقا، على تطاولي عليكم بهذا التعليق.
    إن الأصل في الاحتجاجات هو عن غلق المساجد، لا سيما في شهر رمضان وعن أهم فرضين، وهما صلاة العشاء وصلاة التراويح التي تميز هذا الشهر عن باقي الأشهر وصلاة الفجر التي تعرفون فضلها.
    ومن طالب بصلاة التراويح فهو قطعا طالب بصلاة العشاء.
    قال رسول اللله صلى الله عليه وسلم:”من صلى العشاء في الجماعة فكأنما قام نصف الليل ومن صلى الفجر في جماعة فكأنما قام الليل كله” انتهى
    كان بإمكان الحكومة أن تتفادى إحراج نفسها وغضب المغاربة لو جعلت وقت الحجر ما بعد صلاة التراويح وقبل الفجر بلحظات.
    مع إلزام المصلين بالتقيد بالتباعد ووضع الكمامة وغلق أماكن الوضوء وكل واحد يصلي على سجادته الخاصة وتقليص صلاة التراويح إلى حزب واحد كما هو جاري العمل به في الجزائر وتعليق الدروس وتبدأ الصلاة مباشرة بعد الأذان والانصراف فور الانتهاء من الصلاة.
    فلا أظن ذلك كان سيكون فيه ضرر أو خطر على المصلين أو يضاعف من الإصابات، بل بالعكس ربما تصادف دعوة مصلي ساعة استجابة فيرفع المولى عز وجل عنا هذا الوباء.
    مع خالص تحياتي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق