بعد اغتصابه في مخفر شرطة.. البوليس الجزائري يُحاصر “طفل الحراك” داخل المستشفى

هبة بريس- وكالات

كشف نشطاء الحراك الجزائري ، أن الطفل سعيد شتوان الذي أشتهر بطفل الحراك الشعبي، قد نقل إلى مصلحة غسيل الكلى (الدياليز) بمستشفى برج بوعريريج، حيث تم منع أسرته وأقاربه من رؤيته او الاقتراب منه.

وكانت الشرطة الجزائرية قد اعتقلت الضحية “سعيد شتوان” الذي يشارك بانتظام في مظاهرات الحراك الشعبي، خلال مسيرة نظمت أمس السبت 3 أبريل، حيث أظهر مقطع فيديو نشر على “التويتر” المراهق ضحية الاغتصاب، منهارا ويذرف الدموع عند مغادرته مركز شرطة في الجزائر العاصمة.

وجاء في الرسالة المصاحبة للفيديو ما يلي: “إنه لا يستطيع الكلام. لا يتوقف عن البكاء… فتى يبلغ من العمر 15 سنة، تعرض للاغتصاب في مركز للشرطة عندما كان يتظاهر ويناضل فقط من أجل الحقوق الأساسية، كمواطن جزائري بسيط، هذا مؤسف… لا تسكتوا، اهتفوا باسمه وطالبوا بالعدالة…”.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هاذا عادي كل من يقع في يد الشرطة الجزائرية يغتصب لئن كل من يحكم الجزائر مغتصبون من طرف الجنرالات أنه مرض القوي يغتصب الضعيف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق