بوريطة يصعد ضد إسبانيا: “إما المغرب أو ابراهيم غالي?”

هبة بريس

صعد وزير الشؤون الخارجية والتعاون، ناصر بوريطة، من لهجة خطابه ضد اسبانيا بسبب استقبالها لزعيم “البوليساريو” ابراهيم غالي.

وفي مقابلة مع وكالة “إيفي” الاسبانية ، أدان بوريطة بوضوح قرار إسبانيا الترحيب بإبراهيم غالي في أراضيها، معتبرا أن الموقف الإسباني يمكن أن يؤثر بشكل خطير على العلاقات بين البلدين.

وأكد الوزير على أن المغرب لم يتلق إلى حدود اليوم “إجابات مرضية ومقنعة” على الأسئلة المتعددة التي وجهتها وزارة الخارجية المغربية إلى نظيرتها الإسبانية في بيان صحفي نُشر في 25 أبريل.

وتمحورت هذه الأسئلة، يضيف بوريطة، حول لماذا تم إدخال من يسمى إبراهيم غالي إلى إسبانيا بهوية مزورة? لماذا لم تخطر اسبانيا المغرب بهذا القرار? لماذا اختارت القبول بهوية مزورة؟ و لماذا لم يتفاعل نظام القضاء الإسباني بعد مع الشكاوى العديدة التي قدمها الضحايا؟

وفي غياب إجابات شافية، تساءل الوزير عما إذا كانت إسبانيا “ترغب في التضحية بعلاقتها الثنائية” مع المغرب، معبرا عن أسفه لأن مدريد لم تأخذ الوقت الكافي للتشاور مع المغرب بشأن استقبال زعيم البوليساريو ، مفضلة التنسيق مع خصوم المملكة. في إشارة إلى الجزائر التي منحت زعيم البوليساريو جواز سفر دبلوماسي بهوية مزورة

ما رأيك؟
المجموع 36 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. مجرد تساؤل.
    هل يجرؤ المغرب على فعلها !!!؟؟؟
    سيعود إبراهيم غالي إلى الأراضي المحررة من الصحراء الغربية وسنرى إن أستطاع المغرب أن يمس شعرة واحدة من إسبانيا.
    وبالعودة إلى أسئلة السيد بوريطة، فإن إسبانيا قد أجابت عليها قبل أن يفكر فيها وقد أبلغه بها السفير الإسباني بالرباط.
    1- لماذا تم إدخال من يسمى إبراهيم غالي إلى إسبانيا بهوية مزورة ؟
    في بيان لوزارة الخارجية الإسبانية جاء فيه ما نصه:
    “أن زعيم جبهة البوليزاريو يتواجد بالأراضي الاسبانية من أجل العلاج ودخل لإسبانيا بهويته الحقيقية”. انتهى
    2- لماذا لم تخطر اسبانيا المغرب بهذا القرار؟
    اسبانيا دولة سيدة وليست ملزمة بإخبار أي أحد عن تصرفاتها.
    3- لماذا لم يتفاعل نظام القضاء الإسباني بعد مع الشكاوى العديدة التي قدمها الضحايا؟
    في بيان لسلطات الأمنية جاء فيه:
    ” إن التحقيق في إدعاءات سابقة ضد الزعيم إبراهيم غالي أُغلق وليس لدى إسبانيا أي قضايا معلقة ضده”. انتهى.

  2. استقبال إرهابي انفصالي قاتل يكشف عن وجه اسبانيا العدواني الخبيث ويضعها عارية امام المغرب…وعلى هذه الجارة العدوة ان تعلم أن المغرب اقوى مما تتصور…وإننا لن نتنازل عن حفنة تراب واحدة من يبتة ومليلية والجزر المحتلة..وأن المعابر المدمرة للاقتصاد المغربي والمطيلة لامد الاحتلال لن تفتح.. وأن انحيازها لارهابي دمية الكابرانات العملاء هو لعبة خطرة سترتد نتاءجها إلى جحرها…

  3. صراحة لا يمكنانتظار اي شيء من اسبانيا في ملفات اصلا وهمية ضد ابراهيم غالي الواضح انه سيخضع للعلاج ودورة تكوينية في الفصائل المسلحة مع تمويلا جديدة ليعود الى تندوف ربما لعملية قدتكون موسعة هذه المرة وتكون المسمار الاخيرة في نعش جبهة مرداية الوضيعة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق