نقابة لأمزازي : تُخضع الحوار القطاعي لمزاجك بعيدا عن الضوابط والقوانين

هبة بريس ـ الرباط

احتجت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، اليوم الجمعة، عبر رسالة وجهتها لرئيس الحكومة حول الخرق السافر لأدبيات الحوار الاجتماعي بقطاع التربية والتعليم، وذلك بإقصاء النقابة الأكثر تمثيلية من جلسات الحوار.

ورفضت الكونفدرالية ما أسمته “السلوك والتصريح الفاضح للنية المبيتة لوزير التربية الوطنية” ضد النقابة الوطنية للتعليم، والذي عبر خلاله بكل وضوح في مجلس المستشارين وأمام الرأي العام عن إقصائه المتعمد للنقابة الأكثر تمثيلية.

وأضافت الكونفدرالية أن الوزير حاول تبرير الإقصاء بما لا يستساغ من تبريرات واهية، تتنافى مع ما يجب أن يضطلع به المسؤول الأول عن قطاع حيوي استراتيجي من تقدير لحجم المسؤولية وقيمتها وطبيعتها.

وشددت الرسالة على أن إقصاء النقابة الأكثر تمثيلية من جلسات الحوار القطاعي، يعد خرقا سافرا للمواثيق والقوانين المؤطرة للحوار الاجتماعي، واستهتارا بالعملية الانتخابية التي بوأت النقابة مركز الصدارة، وضربا بعرض الحائط لإرادة وأصوات نساء ورجال التعليم.

وتساءلت الكونفدرالية في رسالتها الاحتجاجية عن الجدوى من الانتخابات المهنية، إذا كان المسؤول الأول عن القطاع يريد أن يخضع الحوار القطاعي لمزاجه، بعيدا عن الضوابط والقوانين واحترام ما أفرزته صناديق الاقتراع

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق