كلاب ضالة ترقص على مقبرة بخريبكة

هبة بريس ـ خريبكة

لم تترك الكلاب الضالة ،التي تتوافد على مقبرة (حمو صالح بخريبكة ) التي تتواجد بالمدينة ، موتى المسلمين على ان يستأنسوا بظلمتهم ويتعايشون مع وحشة مريبة مخيفة ،تتولد معها العبر والمواعظ لهادم اللذات ، بل أبت الكلاب الضالة التي تتردد بكثرة ،في وضع هستيري قابل لنهش حتى العظام البشرية الميتة ، إلا أن تقضم باسنانها الشرسة كل رفاث الاموات وبقاياهم ٠

في زيارة خاطفة لاي مكلوم في امه او ابيه ، او أب رزىء في فلذة كبده ، او اخ اتخطفه المنون ، وشاء قدره ان يواريه الثرى بهذه المقبرة ، سيشاهد مجموعة من الكلاب التي اتخدت من القبور بيوتا لها وذلك لغياب الحراسة المطلوبة للمقبرة ، وهي مسؤولية كبيرة يضطلع بها المجلس البلدي تحديدا ، وملزم ادبيا واخلاقيا ودينيا ان يضمن حرمة الموتى بكل الوسائل ، لكن للاسف ماكل بارقة تجود بغيتها كما يقال ، إذ لو كان احساسنا بالاحياء يتدحرج الى اسفل اولويات الاهتمام البشري في البرنامج التنموية ،فماذا عسانا القول ، بالنسبة لاموات ينتظرون فقط رحمة الله الواسعة ٠

طبعا الأمر جلل ، والمصيبة كبيرة ،إذا لم نبال بحرمة موتانا ، عكس ما نراه في المجتمع الغربي ،،الذي يعكس ابعاد حرمة المقابر بكل تجلياتها ، على مستوى التنظيم والاهتمام والعناية ، حتى اختلط الامر علينا الان ، واصبحنا نردد ان الكفر الحقيقي هو من نشاهده بسلوك المسلمين ،لا بأفعال الغرب ٠

لذلك وجب على السلطات العمومية والبلدية ان تتصدى لهذه الظاهرة بكل حزم ، وإلا ستتضطر ساكنة خريبكة ، أن تراجع عملية الدفن بشكل عمودي ،وليس وفق السنة النبوية ، ووفق سنة الله 《منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة اخرى -الاية 55 ص طه 》

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. كلام لا يغني ولا يسمن من جوع
    من ينتهك حرمة المقابر هم بعض المتشردين الذين يجؤون الى المقابر من أجل الخمر والتبول.
    أم الكلاب فلا ذنب لها، وبما أنك أعطيت مثالا بالمجتمع الغربي، فهناك أوجدو مراكز للعناية بالكلاب الضالة. وبالتالي لو وجدت الكلاب هنا ملجأ أخر بعيدا عن أذى الانسان، لما لجأت إلى المقابر.
    دعوا الخلق للخالق، فإن لله في خلقه شؤون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق