أحزاب المعارضة تطالب بإحداث انفراج سياسي ورَجَّــةً إصلاحية كبرى

هبة بريس ـ الربـــاط

طالبت الأحزاب معارضة وهي “التقدم والاشتراكية” والاستقلال” و”الأصالة والمعاصرة”، مساء امس السبت، بإحداث “انفراج سياسي” وحقوقي، بما يصالح المغاربة مع الشأن العام في سياق الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

و جددت الأحزاب الثلاثة، التأكيد “على مِحورية المدخل الديمقراطي لنجاح النموذج التنموي البديل” ومعربة “عن عزمها مواصلة العمل من أجل تقوية الدولة الوطنية الديمقراطية بكافة مؤسساتها، وتحصين الجبهة الداخلية، والسعي نحو رفع معدلات المشاركة المواطناتية، والإسهام في تجاوز أزمة السياسة وأزمة الثقة التي تخترق المجتمع”.

واعتبر البلاغ، أنه و”لتحقيق هذه الأهداف الوطنية، فإن الأحزاب الثلاثة تعتبر أن المرحلة تستدعي دينامية سياسية جديدة ورَجّـة إصلاحية كبرى قادرة على إفراز حكومة قوية متضامنة ومنسجمة ومسؤولة، من أجل مواجهة التحديات الداخلية والخارجية لبلادنا، وتجاوز اختلالات التدبير الحكومي الحالي، والعجز الواضح للحكومة في مُباشرة الإصلاحات الضرورية، وتفاقم الخلافات بين مكوناتها، وتعثرها الواضح في مُواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية للجائحة”.

وأكدت الأحزابُ الثلاثة “على ضرورة اتخاذ القرارات والتدابير الكفيلة بإحداث مَــناخ عام إيجابي قوامه الانفراج السياسي وصون الأفق الحقوقي، بما يُـــتيح مُصالحةَ المغاربة مع الشأن العام، ويُسهم في الرفع من نسبة المُشاركة، كشرطٍ أساسي لتقوية مصداقية المؤسسات المُنتخبة”.

كما أعربت الهيئات المذكورة “عن اقتناعها الراسخ بكون المرحلة تقتضي أن يسود فضاءَنَا العام نقاشٌ عمومي رزين ومسؤول حول حصيلة تدبير الحكومة للشأن العام مستنكرة توظيف العمل الخيري والتضامني بشكل سياسوي، لاستمالة الناخبين

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق