تونس تدين عملية باريس وتعزي الشعب الفرنسي

هبة بريس ـ وكالات

أعرب رئيس الحكومة التونسي، هشام مشيشي، عن تعازيه للشعب الفرنسي ولعائلة الضحية على إثر العملية الإرهابية التي استهدفت مركز شرطة في مدينة رامبوييه بضواحي باريس، وأدت إلى مقتل شرطية.

كما أعرب المشيشي عن تضامن تونس الكامل مع الحكومة والشعب الفرنسي، وأكد أن “الإرهاب أيا كانت خلفياته لن يستطيع أن يمس من إرادة الشعوب الحرة في العيش المشترك والتسامح والتضامن فيما بينها”.

وشدد رئيس الحكومة على “أهمية تضافر كل الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب والتطرف والعنف والتوقي من تداعياتهم الخطيرة على أمن واستقرار الدول والشعوب والتمسك بقيم التسامح والإعتدال والحوار كقيم مشتركة للإنسانية جمعاء”.

بدورها أكدت وزارة الخارجية التونسية في بيان “رفضها وإدانتها التامة لكافة أشكال الإرهاب والتطرف بكل مسمياته وأشكاله”.

وقالت إن مثل هذه “الأعمال المعزولة والشاذة” لا يمكن تبريرها ولا تمت بصلة للدين الإسلامي وتعاليمه، علاوة على تزامنها مع شهر رمضان المعظم.

وأسفر هجوم نفذه شاب مسلح بسكين، قالت وسائل إعلام فرنسية إنه يحمل الجنسية التونسية عن مقتل شرطية يوم الجمعة الماضي، في بلدة رامبوييه قرب باريس.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق