غضب وسط المدافعين عن اللاجئين بعد قرار لبايدن

هبة بريس ـ وكالات

وقع الرئيس الأمريكي جو بايدن يوم الجمعة قرارا طارئا لتسريع قبول اللاجئين في الولايات المتحدة، لكنه أبقى على الحد الأقصى المنخفض لسلفه دونالد ترامب وهو 15 ألف لاجئ لهذا العام.

وأثار محتوى القرار غضبا لدى المدافعين عن اللاجئين وحتى حلفاء بايدن، حيث فوجئ الكثيرون بأن بايدن لم يغير السقف الذي حدده الرئيس السابق دونالد ترامب، بعد أن قدم خطة إلى الكونغرس قبل شهرين لمضاعفة هذا العدد أربع مرات.

وأشادت وكالات إعادة توطين اللاجئين بعمليات القبول الأسرع وتوفير المزيد من المنافذ، لكنها أعربت عن إحباطها بسبب عدم تعديل بايدن السقف الذي حدده ترامب، وهو أدنى مستوى منذ إطلاق البرنامج قبل 41 عاما.

وفي وقت لاحق، أعلن البيت الأبيض أنه سيتم تحديد سقف نهائي للاجئين بحلول 15 مايو، فيما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إن خطة بايدن الأصلية لرفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين إلى 62500 هذا العام تبدو “غير مرجحة”.

ومنذ بدء السنة المالية في الأول من أكتوبر، أعيد توطين ما يزيد قليلا عن 2000 لاجئ في الولايات المتحدة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق