لحظات بعد وفاة زوجته.. ثلاثيني يضع حدا لحياته شنقا

أحمد وزروتي - هبة بريس

أقدم ثلاثيني مغرب أمس الثلاثاء 6 أبريل على الانتحار بشنق نفسه أمام ابنه المعاق بأحد أحياء مدينة أكادير، بعد وفاة زوجته في مستشفى الحسن الثاني بالمدينة إثر تعرضها لحادثة سير.

وفي تفاصيل القصة، فقد استأجر الزوج الذي ينحدر من مدينة الصويرة سيارة خفيفة لنقل زوجته وابنه إلى مدينة أكادير، إلا أن الأقدار شاءت أن يتعرضوا لحادثة سير في مدخل المدينة، ليتم نقله هو ابنه إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بإصابات خفيفة، غير أن الزوجة كانت إصابتها جد خطيرة عجلت بوفاتها بذات المستشفى.

وفور علمه بخبر الوفاة، لم يستسغ الزوج خبر وفاة زوجته، وأنبه ضميره بحكم أنه هو من كان يسوق السيارة، فنتقل إلى حي إيليغ المقابل لمستشفى الحسن الثاني، وشنق نفسه أمام ابنه المعاق.

وبعد إخبارها من طرف احد المارة، هرعت السلطات المحلية والأمنية إلى عين المكان، حيث نقلت سيارة الاسعاف المنتحر إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق