الإعلامي السوري فيصل القاسم يشيد بالمملكة المغربية ملكا وشعبا

أشعبان لحبيب - هبة بريس

كتب الإعلامي السوري فيصل القاسم، على صفحته الفيسبوكية قبل قليل من الأن، أنه بغض النظر عن الصراع المفتعل و الدائر حول ملكية الصحراء المغربية، لا يمكنه إلا أن يرفع القبعة للشعب المغربي، الذي يقف وراء ملك البلاد، و الذي يقيم الدنيا ولا يقعدها دفاعاً عن قضيتهم الوطنية.

وأشار الإعلامي السوري في تدوينته، إلى أن المغاربة تثور ثائرتهم لمجرد أن أحدهم يحاول المساس بالوحدة الترابية للمغرب، بأي شكل من الأشكال، وزاد قائلا “بغض النظر عن جميع المواقف، لا نستطيع إلا أن نوجه تحية كبيرة لهذا الشعب الوطني بمختلف شرائحه وللنظام الملكي الذي جعل كل المغاربة على قلب رجل واحد”.

تدوينة الإعلامي السوري تفاعل معها نشطاء مغاربة، مؤكدين أنهم يعتبرون قضية الصحراء المغربية قضية وجود و ليست حدود، وبأن المملكة المغربية ووحدتها من طنجة إلى الكويرة إرث الأباء و الأجداد والتي ستبقى إرث الأبناء والأحفاد، ومشددين على تشبتهم الدائم بالعرش العلوي المجيد وراء ملك البلاد حفظه الله تعالى.

ما رأيك؟
المجموع 54 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. بالنسبة لي استطيع ان اجزم بانني مستعد للشهادة من اجل الصحراء المغربية…..فلن اتخيل يوما ان نعيش و قد سلبت منا …

  2. من طنجة إلى الكويرة أو سبتة او مليلية ديال الصبليون ، ندافع عن الوطن ، والوطن الذي تركه اجدادنا لم نحافظ عليه لا مجاليا ولا ثقافيا ولا اخلاقيا

  3. لقد فات الاوان لما طرحنا * ان الوطن غفور رحيم * اما الان فلا مفاوضات ومع من سنتفاوض نحن في صحرائنا ونطالب ياطلاق المحتجزين على التراب الجزائري فورا وما تبقى من الميلشيات فان مصيرهم بدون شك سوف تعدمونهم لانهم اصبحو عالة على العسكر الجزائري. لقد صرفتم ما بين 500 و600 مليار دولار على فكرة فتنة خاسرة والان تتجرعون سمها والعالم يضحك عليكم بدلا من صرفها على مشاريع تعود بالنفع على الشعب الجزائري الغني بثرواته وفقير في عيشه

  4. معجبون بك شجاعتك.الصحراء مغربية ستبقىمغربية إلى أن يرت الله الأرض ومن عليها.والحسود لايسود. نحبك ياقاسم.المغرب يتقدم رغم كيد الكائدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق