أسرة الجمارك تنعي أحد رجالاتها الأكفاء إثر وفاته بمرض عضال

هبة بريس _ يسير الإيحيائي _

خلفت وفاة “محمد اليوسفي” الآمر بالصرف بميناء طنجة المتوسط مساء اليوم الأحد صدمة وسط زملائه الجمركيين الذين نعوه بأطيب الشهادات لما عرف به الرجل طيلة مدة عمله من تفان وكفاءة وخبرة.
وتلقى موقع “هبة بريس” بهذه المناسبة الأليمة إتصالات عديدة من طرف زملاء الراحل قصد الإنابة عنهم في إبلاغ تعازيهم القلبية في هذا المصاب الجلل لعائلته وللإدارة العامة للجمارك بصفة عامة.

وتميز الرجل طيلة مساره المهني الذي إنطلق بعد تخرجه ضمن فوج 1997 بمبادئه الراسخة وكفاءته العالية في إدارة الملفات التي كلف بإنجازها بمصلحة تسيير الحسابات، وكذا علاقاته الطيبة مع رؤساءه ومرؤوسيه في ميناء طنجة المتوسط وغيره من النقاط الحدودية الأخرى، رغم أنه لم يشتغل فيها لكن صيته ذاع بشكل كبير في أوساط من لا يعرفونه كذلك.

وإذ تتقدم إدارة الجمارك بأحر التعازي لعائلته الكبيرة والصغيرة بهذه المناسبة الأليمة راجية من الله أن يرزقهم الصبر والسلوان وأن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وإنا لله وإنا إليه راجعون.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. فقدنا زميلا و أخا و إنسانا طيبا و خلوقا و خدوما و متفانيا و ذا نزاهة لا يختلف عليها إثنان. رجل تميز في كل المهام و المناصب الاي أسندت له
    أسرة الفقيد الصغيرة و مدينته أزرو و أسرة الجمارك في حداد.
    إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق