ماكي سال: السنغال ستظل “أمة موحدة” وبلدا لـ “التعددية الشاملة”

هبة بريس ـ متابعة

أكد الرئيس السنغالي، ماكي سال، أمس السبت، أن السنغال ستظل “أمة موحدة وغير قابلة للتجزئة”، وبلدا لـ “التعددية الشاملة”، داعيا السنغاليين إلى الحفاظ على هذا “التعايش”. وقال سال، في خطاب بمناسبة الذكرى الـ 61 لعيد الاستقلال، “أؤكد رسميا من جديد أن السنغال دولة موحدة وغير قابلة للتجزئة، وستظل كذلك بلد التعددية الشاملة، بلد السلام والعيش المشترك بين جميع مكوناته”.

وأعرب ماكي سال، الذي أكد أنه سيظل “منفتحا على الدوام” على الحوار والتشاور من أجل النهوض بـ “القضايا المشتركة”، عن استعداده لمواصلة “تنفيذ رؤية السنغال للجميع، من خلال التنمية الشاملة والتضامنية، والإنصاف الإقليمي والعدالة الاجتماعية”.

وأضاف الرئيس السنغالي، أنه تحقيقا لهذه الغاية، سيظل على “استماع لتطلعات السنغاليين العميقة” لإيجاد حلول لانشغالات الساكنة.

ودعا سال، خلال تطرقه للوضع الوبائي، السنغاليين على عدم الاستسلام في مكافحة كوفيد-19، وهو مرض، يضيف الرئيس، “لا يزال موجودا في السنغال”.

وقال إن “المرض لا يزال قائما بالفعل. لم ننتصر بعد على المعركة، وإن كانت نتائجنا جديرة بالتقدير بفضل جهودنا المشتركة”، مؤكدا أن “الحكومة لا تزال منخرطة بفعالية في اقتناء اللقاحات للحفاظ على وتيرة حملة التلقيح”.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق