الوكالة الحضرية بسطات.. تدبير بالنيابة وموظفون بلا أجور

محمد منفلوطي - هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها أن الوكالة الحضرية بسطات تعيش على وقع التمديد لملء كرسي الإدارة الشاغر منذ تنقيل مديرتها السابقة صوب مدينة قلعة السراغنة، وهو الأمر الذي ترتب عنه عدة اشكالات تتعلق بمدى مشروعية التأشير على حوالات الموظفين لشهر مارس من قبل المديرة المنتهية ولايتها.

وقد كشفت مصادرنا عن مضمون قرار صادر عن رئيس الحكومة صباح اليوم الاربعاء يقضي بتمديد فترة مزاولة مهام مدير بالنيابة للوكالة الحضرية بسطات في شخص عمر الحسوني في انتظار تعيين مدير بشكل قار، وهو القرار الذي يأتي استجابة لملتمس سبق وأن قدمته وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير وسياسة المدينة.

وحسب معلومات حصلت عليها هبة بريس، فإن المديرة السابقة رفضت التوقيع على حوالات الموظفين المتعلقة بشهر مارس بدعوى أنها لم تعد مسؤولة عن التدبير المالي منذ تنقيلها، وهو ما وصفه كثيرون بالقرار المجحف الذي عرقل السير العادي بهذا المرفق وأثر بشكل مباشر على الاستقرار الاجتماعي والاسري والتزامات موظفي الوكالة الذين وجدوا أنفسهم بدون رواتب لشهر مارس، فيما أكدت مصادر أخرى أن المشكل تم حله وأعطيت تعليمات للمكلف الجديد بصرف الحوالات بتنسيق مع المديرة السابقة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق