تأجيل محاكمة الصحافي سليمان الريسوني ومطالب باطلاق سراحه

هبة بريس ـ الرباط

قررت محكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء اليوم الثلاثاء تأجيل محاكمة الصحافي سليمان الريسوني إلى غاية 15 أبريل المقبل، في حين أجلت البت في طلب السراح إلى يوم الخميس المقبل.

ويتابع الريسوني الذي قضى ما يزيد عن 10 أشهر من الاعتقال الاحتياطي، بتهمتي “هتك عرض شخص باستعمال العنف والاحتجاز”

الى ذلك ، طالبت لجنة فرنسا للتضامن مع المعطي منجب، اليوم الثلاثاء بإطلاق سراح الصحافي سليمان الريسوني، مؤكدة ألا شيء يبرر الاعتقال الاحتياطي والتعسفي الذي يعيشه.

ودعت اللجنة في بيان لها إلى الإفراج عن رئيس تحرير جريدة أخبار اليوم، الذي يوجد رهن الاعتقال منذ 22 ماي من العام الماضي.

وأشارت اللجنة إلى أن الريسوني الذي مثل اليوم أمام المحكمة في جلسة جديدة، يعد ناشطا في مجال حقوق الإنسان وحرية التعبير، و يشارك في العديد من الجمعيات، كما كان من مؤسسي العديد من لجان الدعم لزملائه الصحفيين.

واعتبرت أن الاتهامات التي يتابع بسببها الصحافي لا تبرر مثل هذا الاعتقال التعسفي خاصة وأن الريسوني يتوفر على جميع الضمانات المطلوبة للمثول أمام المحكمة في محاكمة عادلة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. متى سيفهم النظام المغربي ان السناريوهات المفبركة ضد الصحافيين الذين لا يريدون الا الخير لبلادهم بانتقاد بعض التجاوزات التي لا تخدم لا الشعب ولا مصالح الدولة اصبحت اضحوكة امام العالم? يا سادة الدموقراطية وحرية التعبير لا تضر البلاد بل هي قيمة مظافة حقيقة٠
    من الاحسن السويد ام المغرب? يا سادة لماذا تخشوا حرية الراي وحرية الشعب? Avez-vous des choses à cacher ?
    L’application de la démocratie est bénéfique pour tous ! Elle est l’ingrédient essentiel pour le développement du pays. Courage les gars ! Vous faites fausse route !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق