أرباب المخابز والحلويات: الدقيق المروج بالسوق يفتقد لشروط الجودة

هبة بريس - الرباط

كشف الكاتب العام للفيدرالية المغربية لأرباب المخابز والحلويات، محمد القيري، أن منتوجات الدقيق التي تروج بالسوق المغربية وخاصة التي تدعم من طرف الدولة فاقدة لشروط الجودة.

وفي حديث مع هبة بريس، أشار القيري الى تصريحات سابقة للوزير الراحل “محمد الوفا” بخصوص الغش والنصب الذي ترتكبه المطاحن الصناعية في حق المستهلك المغرب، والى تقرير إدريس جطو و المكتب الوطني للسلامة الصحية الذي وجه إتهاما مباشرا لهذه المطاحن بإرتكابها لجريمة شنعية بسبب غشها في جودة الدقيق مما يؤدي إلى إرتفاع نسبة الوفيات لدى الرضع .

وعبر القيري، عن أمله في أن تقف رئيسة مجلس الأعلى للحسابات على هذه التجاوزات وأن تصحح الوضع، مضيفا بالقول :” أخطبوط الفساد إن لم نقطع رأسه زاد إستاعا وإنتشارا وقد يعم باقي القطاعات .”

وأضاف القيري أنه بسبب غياب التفاعل الإيجابي الحاصل بين الفدرالية المغربية للمخابز والحلويات و “لافياك”، فقد حان الوقت لإستخدام ورقة المقاطعة لمنتوجات بعض المطاحن ، ولتفعيل هذا المقرر تعتزم فدرالية المخابز عقد تجمعات إقليمية وجهوية من أجل مشاركة واسعة لكل المهنيين في هذا القرار وكذلك لتوضيح مسوغاته.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سأتكلم عن جانب آخر وهونسبة السكر والملح والمواد الكيماوية في المنتوجات العجينية فالبنسبة للخبز لا يعرف المستهلك كم نسبة السكر المضافة للخبز ولا كم نسبة الملح الشيء الذي يشكل خطرا على صحته،أضف لذلك ما سيعانيه مرضى السكر والضغط من متاعب صحية بسبب الاستعمال الغامض لهذا النوع من الدقيق.
    ومن ناحية اخرى فالمواد الكيماوية المحسنة لجودة صنعة الخبز والحلويات تعد خطرا حقيقيا نظرا لما تحتويه من مركبات لا يعرف مضاعفاتها على الصحة إلا خبراء التغذية.
    لقد آن الأوان لتشديد المراقبة على المطاحن والمخابز لتفتيش جودة الدقيق والمواد المضافة فيه ووزن الخبز ودرجة النظافة والصيانة في العمل وتوفر العمال والمستخدمين على الفحص الطبي النصف سنوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق