وصفة طبية باللغة العربية..طبيبة جزائرية تصف الفرنسية ب”اللغة الميتة”

قررت طبيبة جزائرية من مدينة القسنطينة شرق البلاد الاعتماد على اللغة العربية في تعاملها مع المرضى وفي كتابتها للوصفات الطبية الخاصة بهم، رغم تلقي طلبة الطب لتكوين باللغة الفرنسية طوال مسارهم المهني.

وقالت الطبيبة الجزائرية في تصريح صحفي أن سبب اختيارها للغة العربية، فقالت “ما قمت به هو أمر بديهي، فبعد الاستقلال لا بد من استرجاع الهوية وتحطيم كل القيود بما فيها اللغة”.

وتابعت “صراحة أنا لست قومية ولا أدافع عن العربية وإنما ضد اللغة الفرنسية، فهي في الحضيض شأنها شأن اللغة العربية، وما دامتا سويا متأخرتين، فالأحسن أن أتحدث بالعربية التي أفهمها ويفهمها المرضى”.

وتؤكد الطبيبة الجزائرية في التصريح نفسه أنها تؤدي واجبها “من خلال التحدث مع المريض باللغة التي يفهمها” مشيرة إلى أن “هناك بند في قانون الطب يجعل من حق المريض ومن واجب الطبيب كتابة الوصفة باللغة التي يفهمها وليس خربشات بالفرنسية تجعله بين جهل ومرض” وفق تعبيرها.

وتضيف “لو كانت فرنسا بلدا متقدما في الطب لهان الأمر لكنها حاليا متأخرة جدا، والفرنسيون أنفسهم صاروا يقرؤون باللغة الإنجليزية، بينما نجد من يدافع هنا عن لغتهم الميتة”.

.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. من قال لك أن اللغة العربية في الحضيض ، صححي معلوماتك .
    بالرغم من الحرب الشرسة ضد العربية فهي في الرتبة الثالثة عالميا .

  2. لقد أقنعني رأي الطبيبة،وأرفع القبعة لها احتراما لصراحتها وصدقها في الإخلاص لعملها، كيف يسمح البعض عندنا لأنفسهم بأن يخاطبوا مرضاهم بلغة لا يفهمون منها شيئاً؟؟ عيب وعار أن يخترق الأطباء الأحياء الشعبية بعياداتهم ويتواصلون معهم بلغة غريبة عنهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق