هنغاريا.. احتجاجات مناهضة للإغلاق

هبة بريس ـ وكالات

خرق المتظاهرون في هنغاريا الحظر المفروض على التجمعات العامة اليوم الاثنين للمطالبة بإنهاء قيود الإغلاق العام المفروضة في البلاد، على الرغم من ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا.

ونظم المظاهرة الحزب اليميني المتطرف “حركة وطننا” وشارك فيها نحو ألف شخص، واخترقت طوقا أمنيا للشرطة وسارت نحو البرلمان وسط بودابست وطالبت بإنهاء القيود المفروضة منذ أكثر من أربعة أشهر.

وقال لازلو توروتشكاي الرئيس المشارك لـ”حركة وطننا”: “القيود المفروضة منذ 11 نوفمبر تستخدم لتقييد حريتنا… هم يدمرون بلادنا”.

وأصدرت الشرطة بيانا وصفت فيه التظاهرة بأنها “غير مسؤولة وخطيرة”، وبددت مزاعم المنظمين بإمكانية عقدها بشكل قانوني إذا تم ارتداء الكمامات والتقيد بالتباعد الاجتماعي.

وتفرق المتظاهرون تدريجيا بعد أن بدأت الشرطة في فحص وثائق هوياتهم.

ودخلت مجموعة إضافية من القيود حيز التنفيذ الأسبوع الماضي، شملت الإغلاق الإلزامي لمعظم المتاجر والشركات، وتعليق التعليم في المدارس ورياض الأطفال والمدارس الابتدائية حتى 7 أبريل

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق