حزب الاستقلال بالصحراء يستقطب وجوه جديدة في صفوفه

ع اللطيف بركة : هبة بريس

كما كان متوقعا إلتحق عبد الرحيم بوعيدة الذي سبق طرده من التجمع الوطني للاحرار، صوب حزب الاستقلال رفقة رجل الاعمال محمد سالم لمجيدري، وبهذا يكون حزب علال الفاسي قد إستكمل سيطرته على جل المناطق الجنوبية، إستعدادا للانتخابات المقبلة والتي يطوق فيها الى سيطرته على المراتب الاولى في عدد المقاعد البرلمانية .

وبالرغم من أن مهتمون بالشأن الحزبي بأقاليم الصحراء، إعتبروا أن الاستقلالي حمدي ولد الرشيد، عضو اللجنة التنفيذية للحزب ومنسق الجهات الجنوبية الثلاث، هو من أقنع بوعيدة بالالتحاق بصفوف حزب الميزان، غير أن جهات أخرى تشير أن بوعيدة كان يستعد للالتحاق بحزب علال الفاسي ، بعدما إنغلقت أپواب الاحرار في وجه حينما خاض صراعات في زمن تدبيره لمجلس جهة كلميم واد نون ، ولم يجد أحزابا أخرى أكثر حظوظا من حزب الاستقلال ، غير أن أخرون يستبعدون تأثير التحاق بوعيدة على الخارطة السياسية بجهة كلميم واد نون .

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نطلب من الله ومنك السيد الامين العام لحزب الاستقلال ذالكم الحزب العتيد الذي كتب التاريخ الوطني بدماء مناضليه الاوفياء لوطنهم ولملوكهم ان لا تبتلينا بما لا طاقة لنا به ولا تعيد المفسدين بتزكيتك لهم وانت ادرى واحد بهم وبما اقترفوه ابان ترؤسهم لحزبكم في مدنهم واعلم سيدي انك انت المحاسب الأول امام الله لا محالة ان تمكنوا من العودة للساحة لينهبوا ما تبقى وراءهم واخيرا حق القول حسبنا الله ونعم الوكيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق