بلجيكا.. اعتقالات إثر أعمال عنف بلييج

هبة بريس- وكالات

أوقف أكثر من عشرة أشخاص من بين “200 إلى 300 مخرب” تواجهوا مع قوات الأمن في وسط مدينة لييج البلجيكية، ما تسبب بإصابة 36 شرطياً بجروح أمس السبت، بينهم تسعة استدعت حالتهم نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج، وفق ما أعلن قائد شرطة لييج كريستيان بوبير في مؤتمر صحافي إلى جانب رئيس بلدية لييج ويلي ديميير اليوم الأحد (14 مارس 2020).

وكان شرطي واحد فقط لا يزال في المستشفى الأحد إلا أن حالته لم تكن تثير القلق.

واندلعت أعمال العنف على هامش تظاهرات لحركة “بلاك لايفز ماتر” (حياة السود تهمّ) ، التي نُظّمت رداً على توقيف امرأة من أصل كونغولي بشكل مثير للجدل الاثنين في هذه المدينة.

وقدّمت المرأة التي جرت عملية توقيفها بشكل عنيف الاثنين بتهمة “التمرد” بحسب مشاهد انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، شكوى والملف أصبح في عهدة النيابة العامة. وتتهم قوات الأمن بممارسة العنف والعنصرية، الأمر الذي تدحضه الشرطة. وأكد متحدث باسم الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الأحد أن تلك المرأة قدمت شكوى رسمية بشأن عنف الشرطة ، مشيرا إلى أن الأمر يخضع الآن للتحقيق. وتنفي الشرطة مزاعم العنصرية

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق