مجموعة “إيمورنتي انفست” تعلن حصيلتها المالية في ظل تداعيات الجائحة

هبة بريس ـ الدار البيضاء

أعلنت مجموعة “إيمورنت للاستثمار” عن حصيلتها المالية و الإدارية برسم السنة الماضية، و هي الحصيلة التي تعتبر إيجابية في ظل الإكراهات الصعبة التي عاشها القطاع الاقتصادي في المغرب و العالم برمته تزامنا و جائحة كورونا.

مجموعة Immorente Invest التي تمتلك مصانع ومكاتب وعقارات لوجيستيكية، وتضعها عن طريق الإيجار رهن إشارة شركات عالمية ومجموعات مغربية كبرى، تدفع المداخيل التي تحصلها من إيجارات كراء هذه الممتلكات العقارية المهنية كمردود للمساهمين في رأسمالها.

تاريخيا، فقد دفعت Immorente Invest لكل سهم تم اقتناؤه بقيمة 100 درهم ما بين 6 و6.5 دراهم في السنة.ة، علما أن أسهم شركة المجموعة مسعرة في بورصة الدار البيضاء، وهي متوفرة يوميا ويمكن لأي مستثمر شراؤها لدى شبكات البنوك وشركات الوساطة في البورصة.

و تتميز الأصول العقارية و المستأجرين لدى ذات المجموعة بالتنوع الكبير، حيث اشتملت محفظتها في 31 دجنبر 2020 على أصول عقارية بقيمة 671 مليون درهم، والتي تتميز بجودتها العالية ومواقعها الممتازة، و تتكون مجموعة مُستأجِري ممتلكات “إيمورنت انفست” والذين انتقتهم بدقة، من أسماء مرموقة، الشيء الذي مكن الشركة من تحقيق زيادة نتائجها رغم سياق الأزمة الصحية.

و حسب بلاغ توصلنةت هبة بريس بنسخة منه، فقد بلغ معدل المردودية الإجمالية للشركة 8.2% خلال 2020، شاملة لأصول غير مستأجرة بنسبة 2.5% خلال نفس السنة، وذلك مقابل 8.1% خلال 2019، و في ظل الأزمة الصحية، حققت المجموعة إنجازات إيجابية، رغم مواكبتها لمستأجري ممتلكاتها في وضعية صعبة.

وبهذا الصدد، فقد تنازلت الشركة عن نسبة 2.3 في المائة من الإيجارات، أي ما يعادل 1.2 مليون درهم، لفائدة المستأجرين الأكثر تضررا من الأزمة الصحية، علما أن الإيجارات المُتَحَصَّلة من طرف الشركة ارتفعت بنسبة 3% مقارنة مع العام الماضي.

من جانب آخر، ارتفعت النتيجة التحليلية، التي تمثل القدرة التوزيعية للشركة، إلى مستوى 40.5 مليون درهم، بزيادة 22% مقارنة مع السنة الماضية، مستفيدة من نمو مداخيل الإيجارات إضافة إلى بيع الملك العقاري روديا، وأسفرت هذه العملية الأخيرة عن تحقيق قيمة مضافة بلغت 13.6 مليون درهم وعن معدل مردود داخلي بنسبة 13.7%.

و قامت المجموعة في فبراير 2020 بزيادة في رأسمالها بقيمة 408 مليون درهم، رافعة بذلك إجمالي الأموال المعبئة إلى مستوى 900 مليون درهم، وتهدف هذه الزيادة في الرأسمال، والتي جَرَت بنجاح في بورصة الدار البيضاء، إلى تمكين الشركة من رساميل إضافية من أجل الاستثمار في ممتلكات عقارية جديدة وتوسيع محفظتها.

وفي مواجهة الأزمة الصحية، اختارت إدارة Immorente Invest التزام الحذر من خلال عدم الاستثمار خلال سنة 2020 وإرجاء الاستثمارات إلى سنة 2021، حيث عرفت الشركة خلال سنة 2020 وضعية مالية سليمة، و سددت في أبريل 2020 إجمالي مديونيتها.

و دفعت المجموعة الاسثتمارية منذ 2015 مردودا سنويا منتظما تراوحت قيمته بين 6 و6.5 دراهم للسهم، والتي تعادل نسبة مردودية بين 6 و6.5% على أساس سعر السهم خلال آخر زيادة في الرأسمال.

وتعتزم Immorente Invest أن تدفع لمساهميها ما مجموعه 6 دراهم للسهم خلال سنة 2021، منها 4.5 درهم التي دفعت في يناير 2021، والباقي سيدفع للمساهمين خلال الفترة ما بين شتنبر ودجنببر 2021.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق