اختارت سرد قصصها الخيالية لكسب “دولارات الأدسنس”.. “الضابطة وهيبة” تقتحم “عالم اليوتيب”

هبة بريس – الرباط

يبدو أن عالم “اليوتيب” و”روتيني اليومي” الذي حقق لعدد من الأشخاص في المغرب والعالم الشهرة والمال، بدأ يغري المدعوة وهيبة خرشش المعروفة إعلاميا ب”الضابطة وهيبة”، و التي تبحث عن الاثنين معا.

“الضابطة وهيبة” التي اتصلت وتواصلت مع أصحاب عدد من القنوات المعروفة بموقع “يوتيب” لاستضافتها وسرد قصتها الخيالية وترويج أكاذيبها وتوزيع اتهاماتها على عدد من الشخصيات المعروفة والمسؤولة بالبلاد، لأهداف يعلمها الجميع، اختارت فتح قناة خاصة بها بعد تخلي عدد من المؤثرين عنها ورفضهم لظهورها بقنواتهم بعد اكتشافهم لكذبها و غياب لعدد من النقاط والمعطيات المنطقية بحديثها.

واختارت المدعوة وهيبة في أول فيديو نشرته على قناتها الجديدة، سرد قصتها الخيالية من جديد وتوزيع الاتهامات يمينا وشمالا دون تقديم دلائل ملموسة، رغبة منها في تحقيق مشاهدات عالية من فئة معروفة وتزامنا و ظرفية تتميز بتحقيق المملكة لانجازات سياسية واقتصادية واجتماعية ودبلوماسية مهمة مقابل انكباب جهات معادية على التخطيط لترويج مغالطات وأكاذيب ضد البلاد ومسؤوليها.

“الضابطة وهيبة” التي حققت آلاف المشاهدات بالفيديو الفاضح الذي جمعها بشخص قيل أنه “عشيقها” بأحد الفيلات الفاخرة بمدينة الرباط، لم تكشف عن المحتوى التي ستعتمده في الفيديوهات القادمة التي ستنشرها بقناتها الخاصة، غير أن عددا من المعلقين توقعوا استمرارها في استغلال مخيلتها الواسعة لكسب “دولارات الأدسنس” في حين نصحها آخرون باتباع محتوى “روتيني اليومي” الذي سيتناسب وتاريخها الحافل.

ما رأيك؟
المجموع 7 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق