جمعية محاربة السيدا :”هناك تأنیث لوباء السیدا بموازاة تأنیث الفقر”

هبة بريس- الرباط

قدمت جمعية محاربة السيدا، احصائيات مقلقة بخصوص أعداد الاصابة بداء فقدان المناعة المكتسب في صفيف النساب ببلادنا ، حيث تحولت من 18 إلى 42 في المائة.

وعبرت الجمعية عن قلقها من الوضع، لافتة الى أن النساء يمثلن اليوم 38 في المائة من إجمالي الإصابات بالسيدا، مشيرة إلى أن 70 في المائة منهن إنتقلت إليهن العدوى عبر ازواجهن، مشيرة أن هناك “تأنیثا لوباء السیدا بموازاة مع تأنیث الفقر”، مذكرة بأن نسبة الإصابات الجدیدة في صفوف النساء ارتفعت من 18 في المائة، بين 1986- 1990 إلى 42 في المائة، في الفترة الزمنية ما بين 2001-2005.

وعزت الجمعية ما وصفته بتأنيث الإصابة بالسيدا، إلى “العوامل الاجتماعیة، والاقتصادیة، والتفاوتات القانونیة، والثقافیة، وعدم المساواة في التعلیم”، معتبرة أن “العوامل السالفة الذكر، تزید من حدة وصم النساء المتعایشات مع فیروس نقص المناعة المكتسب، أو المعرضات بشكل خاص لھذا الفیروس، وتعوق تمكینھن من التشخیص، والعلاج”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق