” مهنية الجزيرة” .. عينها على المغرب وصحرائه و تستثني حراك الجزائر

هبة بريس ـ الرباط

 

لن يهدأ بال قناة الجزيرة ٌلا وهي تزرع  بذور الفتن ووأد مساعي المصالحة، في أجندة خبيثة باتت مكشوفة للجميع بشكل اصبح مفضوحا ولا يمثل الشعب القطري نفسه

فبعدما كانت ولا زالت تشن حملات  ممنهجة مشحونة بالإفتراءات والإساءات  ضد دول عربية , هاهي الأخيرة فتحت باب التشويش والإ ساءة للمغرب من خلال تقارير صحفية مدفوعة الثمن والغاية طبعا ليست سوى إفشال كل الجهود  الرامية للمصالحة بين دول الجوار  .

قناة الجزيرة حادت الصواب وتناست مشاكل قطر فاضحت تبحث في كل صغيرة وكبيرة لدى دول لها سيادة وقادرة على تجاوز مشاكلها .

وكان حريا بالجزيرة أن تدافع على حقوق القطريين وتكشف الظلم عنهم بل لم نسمع يوما أن هذه القناة أنجزت تقريرا واحدا من  عن عدم استقلال القضاء وانتهاكات حقوق القطري، وتعذيب القطريين في السجون وإغتصابهم. ولم نر تقريرا عن الإختلاسات والفساد في قطر ولا أوضاع السجناء القطريين .

وبينما الفساد يعم البلاد ، اختارت الجزيرة أن تصدر أزمتها اتجاه المغرب من خلال تقارير صحفية مكلفة ماديا وغير مقبولا مهنيا وإلا كيف نفسر إسترسالها الخوض في قضايا المغرب دون تحريك بوصلة التحري نحو الجزائر التي يخوض أبنائها حراكا إجتماعيا تحدتث عنه الأمم المتحدة نفسها .

وإذا كانت كل دول العالم تسعى لضبط النفس وفتح اليات الحوار فقناة الجزيرة الجزيرة بات واضحا أنها  لا تمارس إلا كل خراب وتنشر الفوضى وتدعي المصداقية وهي لا تعرفها أبدا.. أبواق الجزيرة لا تعرف إلا التدليس والكذب .

ما رأيك؟
المجموع 24 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫23 تعليقات

  1. توجه قناة الجزيرة واضح للعيان منذ بدايتها تدعي أنها منبر من لا منبر له لكنها في الحقيقة منبر إيران وعصاباتها التي تقوض الاستقرار في أغلب الدول العربية قناة أصبحت منبوذة من أغلب العرب والمسلمين لكن المؤسف هو أن أغلب الصحفيين العاملين بها يعلمون هذا جيدا ويستمرون بالعمل لديها طمعا في تلك الأجور الضخمة بكل بساطة أصبحت الجزيرة تثير الاشمئزاز

  2. امامكم فرصة ذهنية للرد على هذه القناة – منع تسويق اجهزة البث الخاص بالقنوات الرياضية التي تجني من ورائها ملايير الدولار من جيوب المغاربة الذين ساندوهم في محنتهم اثناء الحصار – صدق من قال اتق شر من احسنت اليه – على من يهمهم الامر النظر عاجلا في هذه القضية – لان بعض القنوات الفضائيات الاجنبية تبث المقابلات الرياضية وبالمجان وما اكثرها ولا داعي لذكرها -على من يهمهم الامر ان يتحركوا عاجلا غير اجل قصد فرملة وايقاف هؤلاء المتشدقون الذين ياكلون الغلة ويسبنا الملة – تحياتي هبة بريس.

  3. فقط ابحثوا عن من انشأ واوجد قناة الجزيره وبالطبع ليست قطر التي لاسلطة لها عليها لتعرفوا لماذا خلقت واوجدت ومن اين تاتي تغليمات ما يراد تشره وهو متناقض ويجرح ويداوي لاهداف المالك الخقيقي لها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق