طانطان: مراكب السردين تخلق حركة اقتصادية وتجارية مهمة

هبة بريس: أشعبان لحبيب

استأنف ميناء طانطان نشاطه التجاري البحري، بعد أن شهد حوض الميناء بداية هذا الأسبوع ولوج 58 مركبا للصيد الساحلي صنف السردين، قادمة إليها من ميناء سيدي إفني و مدينة العيون محملة بكميات كبيرة من أسماك السردين، وانواع أخرى من المصطادات السمكية.

هذه الحركة التجارية البحرية عكستها مراكب الصيد الساحلي صنف السردين، من خلال عمليات التفريغ بميناء الوطية ، وشحنها في تجاه شمال المملكة وكذا إلى المعامل عبر شاحنات خصوصا أسماك الأنشوبة والسردين. فضلا عن أسماك الأسقمري.

وحسب الأرقام الرسمية المحققة التي تحصلت عليها هبة بريس من مصادرها، والمتعلقة بكمية المفرغات ليوم فاتح مارس 2021 ، فقد بلغت كميات المفرغات أسماك الأنشوبة، حوالي 89 طنا بقيمة مالية تجاوزت 2,65 مليون درهم. فيما بلغ حجم مفرغات أسماك السردين، حوالي 45 طن بقيمة مالية بلغت أزيد من 1,14 مليون درهم، وانحصرت مفرغات أسماك الأسقمري في 13 طنا بقيمة مالية وصلت 22400 درهم.

وبلغ الحجم الإجمالي لمختلف مفرغات مراكب صيد السردين يوم الاثنين، حوالي 1350 طن، بقيمة مالية إجمالية وصلت 3,814 مليون درهم. كما أن عدد مراكب السردين الساحلية، التي سجلت ولوجها إلى أرصفة ميناء الوطية، قد ارتفع إلى 58 مركب .

وأكدت مصادر هبة بريس، أن ميناء الوطية الذي يبعد عن طانطان بحوالي 25 كيلومتر جنوبا، قد استعاد نشاطه التجاري وذلك بعد عودة مراكب الصيد الساحلي صنف السردين، التي تخلق حركة اقتصادية، وتجارية مهمة، بكل موانئ الأقاليم الجنوبية للمملكة المغربية.

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق