التستر على فضائح مدير السوق البلدي لبيع الدراجات المستعملة بمراكش.

ضهير محمد ـ هبة بريس
علمت هبة بريس من مصادر موثوقة، ان بائع للدراجات المستعملة بالسوق البلدي بمقاطعة سيدي يوسف، تقدم بشكاية لوكيل الملك تتعلق بعرقلة حرية العمل والسب والشتم والتهديد، من طرف المدير الذي يشرف على التسيير داخل السوق.
وحسب الشكاية التي توصلت هبة بريس بنسخة منها، فان مدير السوق يقوم بعرقلة كل عملية بيع يقوم بها، وذلك بتشويه سمعة البائع لدى المشترين، او عدم تمكينه باي وثيقة تخص البيع او الشراء.
وبتاريخ 16/03/2018 قام المشتكي به بعرقلة بيع بينه وبين زبونة، موهما اياها بان الدراجة النارية مسروقة ووثائقها مزورة، لتكتشف الزبوبة تدليس المشتكى به وان الامر ليس الا تصفية حسابات، كما صرحت به الزبونة في اشهاد موثق تم ارفاقه مع الشكاية المقدمة لوكيل الملك ضد مدير السوق للدراجات المستعملة.
واكد المشتكي انه سبق ان تقدم بمجموعة من الشكايات لنائب العمدة المكلف بالمداخيل عبد السلام السيكوري، تتعلق بفضائح وخرق القانون من طرف مدير السوق، إلا انه لم يعرها اي اهتمام، مكتفيا بتقديم وعود انه سيقوم بفتح تحقيق داخلي لشكف الخروقات داخل المرفق.
كما توصلت هبة بريس، بعدة وثائق تتعلق بشواهد البيع وتوصيل الخاص باستخلاص واجبات البيع والشراء داخل سوق الدراجات المستعملة، والتي تكشف عن حجم الخروقات والاختلاسات .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق