مجلس جهة الشرق يدعم تجديد أسطول سيارات الأجرة وينزل سياسات الهجرة

هبة بريس : وجدة

صادق أعضاء مجلس جهة الشرق، اليوم الاثنين فاتح مارس الجاري، بالإجماع على جميع النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة العادية لشهر مارس 2021، التي ترأسها عبد النبي بعوي رئيس الجهة بحضور كل من معاذ الجامعي والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة –أنجاد؛ عضوات و أعضاء مجلس جهة الشرق ورؤساء المصالح اللاممركزة وممثلو فعاليات المجتمع المدني، و ممثلو وسائل الإعلام.

وتضمن جدول أعمال الدورة العادية مجموعة من النقط التي تندرج في صلب التوجه العام الذي يتبناه المجلس، وذلك من قبيل قطاع النقل خاصة دعم تجديد أسطول سيارات الأجرة الصنف الأول والثاني، إضافة إلى قطاع الرياضة من خلال دعم تسيير مركز للتكوين في رياضة كرة القدم، فضلا عن تنزيل سياسات الهجرة وبرنامج التدريب الترابي وتعزيز الشراكة والتعاون جنوب – جنوب.

وفي هذا السياق، قال عبد النبي بعوي، رئيس مجلس جهة الشرق، في كلمة له بالمناسبة، إن النقط التي تداول فيها أعضاء المجلس هي قضايا متنوعة حاضرة من خلال اتفاقيات الشراكة التي تعرضها هذه الدورة، فضلا عن الفائض الحقيقي وكذا ميزانية جهة الشرق برسم السنة المالية 2021.

وأضاف رئيس مجلس جهة الشرق، أن أعضاء مجلس جهة الشرق، انكبوا خلال أشغال الدورة الدورة على للدراسة والمصادقة على اتفاقية شراكة وتعاون من أجل إحداث وتسويق منطقة صناعية ومنصة لوجستية بالعروي في إقليم الناظور.

وكما لم يفوت عبد النبي بعوي، الفرصة دون أن يهنئ النساء بمناسبة حلول عيد المرأة، قائلا:”ونحن على بُعْدِ أيام معدودة عن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة، وبصفة استباقية يطيب لي أن أهنئ كل أعضاء مجلس جهة الشرق وكذا موظفات وأعوان إدارة المجلس، وممثلات المنابر الإعلامية، وأوجه أحر التحيات لكل النساء المغربيات بالحواضر والقرى وبمختلف المجالات والميادين وكل النساء اللاتي تجندن من أجل محاربة وباءCovid 19، اعترافا بقيمة التضحيات المبذولة من قبلهن خدمة لوطننا العزيز.

ونوه رئيس مجلس جهة الشرق، بالانتصارات الدبلوماسية الموازية للدينامية التنموية التي يقودها ضامن وحدة وأمن البلاد، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، حيث تزيد هذه المنجزات من قوة اصطفاف الأمة المغربية وراء عاهلها المفدى، كما تشهد أنحاء ومناطق المملكة المغربية دينامية تنموية متجددة، وذلك من خلال سياسة فتح الأوراش والمشاريع الكبرى، واستقطاب الاستثمارات الضخمة، فضلا عن التزام المغرب بخياره الديمقراطي وإصراره على المضي قدما نحو بناء مجتمع متراص الصفوف، وإرساء دعائم مغرب منفتح على محيطه ومواكب للمستجدات.

ولفت بعوي، إلى أن “مجلس جهة الشرق يحرص دوما على توفير مناخ عام للاشتغال، أساسه الرفع من جاذبية وتنافسية الجهة، بالإضافة إلى تنويع التحفيزات لتشجيع وتوطين المزيد من الاستثمارات، بالموازاة مع دعم برامج المواكبة وبث روح المبادرة وتطوير المهارات المقاولاتية خاصة لدى الشباب”، مضيفا أن الحرص على تنفيذ المشاريع المتضمنة في برنامج التنمية الجهوية، يترجم على أرض الواقع وبالملموس الإرادة الأكيدة لمجلس الجهة على تحقيق التنمية المجالية المتوازنة.

وإنكب أعضاء مجلس جهة الشرق، خلال أشغال الدورة العادية، على الدراسة والمصادقة على كل من مشروع برنامج تأهيل وعصرنة الأسواق الأسبوعية بالجماعات التابعة لعمالة وأقاليم جهة الشرق، المصادقة على مشروع الاتفاقية الإطار للشراكة تتعلق بتحديد شروط وكيفيات دعم تجديد أسطول سيارات الأجرة من الصنف الأول والثاني بأقاليم الناظور، بركان، تاوريرت، جرسيف، الدريوش، فجيج، وجرادة، والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة من أجل دعم تسيير مركز التكوين في كرة القدم وبرمجة الفائض والمصادقة عليه.

هذا، فضلا عن دراسة مشروع تعديل ميزانية جهة الشرق برسم السنة المالية 2021 والمصادقة عليه، الدراسة والمصادقة على مشروع برتوكول تنفيذ الاتفاقية الإطار حول برنامج التدريب الترابي بين مجلس جهة الشرق ومنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة _ إفريقيا، والدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية خاصة بشأن تفعيل التعاون جنوب/جنوب في مجال الهجرة ما بين الوزارة المنتدبة لدى وزارة الشؤون الخارجية، التعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج، ولاية جهة الشرق، جهة الشرق ، التعاون الألماني GIZ، والوكالة الفرنسية للتعاون الدولي والوكالة الفرنسية للتعاون للتعاون التقني الدولي أكسبرتيز فرنسا.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق