أكادير : للمرة الثانية ..منع أبناء ” المرأة الحديدية” وحقوقيين من حضور جلسة محاكمتها

ع اللطيف بركة : هبة بريس

إتخذت رئاسة محكمة الاستئناف قرار منع أبناء ” المرأة الحديدية” من حضور جلسة محاكمتها صباح اليوم الاثنين 1 مارس الجاري.

ويأتي تطبيق هذا القرار للمرة الثانية على التوالي، بعد أن منعت رئاسة المحكمة في وقت سابق الابن البكر ” للمرأة الحديدية” من حضور جلسة محاكمتها رفقة رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان، وهو ما اعتبروه تصرفا غير مسؤول، يضرب مبدأ علنية الجلسات .

وكشف الابن البكر ” للمرأة الحديدية” أن منعه من ولوج المحكمة، هو إعتداء صارخ على حقوقه الدستورية كمواطن، الى جانب كشفه أنه يتوفر على وكالة قانونية حكم فضائي بالنيابة عن والدته ” المعتقلة” في جميع المساطر القانونية .

ورغم قرار منعه من ولوج المحكمة والحضور للجلسة السابقة ، وما اعقبها من إحتجاج لدفاع والدته على تصرف رئاسة المحكمة وتوقيف جلسة محاكمتها لساعة من الزمن للتداول حول هذا القرار ، يطرح سؤال عريض لماذا اتخذت رئاسة المحكمة هذا القرار بالمنع، رغم توفر البناية على كافة التجهيزات الخاصة بالوقاية من كوفيد 19 ؟؟ ، ولماذا لم تبرر رئاسة المحكمة قرارها ببلاغ للرأي العام الذي تابع عملية منع أبناءها من ولوج المحكمة؟ وهل وزارة العدل طالبت بتفسير من رئاسة محكمة الاستئناف بخصوص القرار المتخذ؟؟؟ .

وكانت ” المرأة الحديدية” المعتقلة إحتياطيا بسجن أيت ملول قرابة سنة كاملة، قد دخلت في إضراب عن الطعام في وقت سابق، رفعته بعد ثلاث أيام إثر تدهور حالتها الصحية، وبطلب من دفاعها رفعت الاضراب عن الطعام، إحتجاجا على عدم قبول طلب متابعتها في حالة سراح، لوجود ضمانات وكذلك لحالتها الصحية وعمرها الذي تجاوز 65 سنة.

ومهما التداول الاعلامي لقضية ” المرأة الحديدية” وتصريحات دفاعها، بخصوص أن ملف متابعتها شابته الكثير من الاختلالات المسطرية، الى جانب البوح من دفاعها بوجود أشخاص نافذين تدخلوا في ملف اعتقالها ومتابعتها، كما أن دفاعها رفع طلب الى المجلس الاعلى للقضاء ” التشكك المشروع” في سابقة من القضايا المتدوالة بالمحاكم، من أجل نقل ملف متابعتها الى هيئة قضائية خارج الدائرة القضائية لسوس ماسة .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق