إعادة تمثيل جريمة قتل التلميذة مريم بالكارة

محمد منفلوطي_ هبة بريس

علمت هبة بريس من مصادرها، أنه يجري في هذه اللحظات من اليوم الجمعة إعادة تمثيل جريمة القتل التي ذهبت ضحيتها الطفلة مريم بالكارة اقليم برشيد وسط حضور جماهيري واعلامي وحقوقي كبيرين، بعد أن أفلحت عناصر الدرك الملكي العاملة بمركز مليلة، التابع لسرية بن سليمان من القاء القبض على المشتبه فيه.

وأضافت ذات المصادر، أنه من المنتظر أن تحيل الفصيلة القضائية للدرك الملكي بالمركز المذكور المشتبه فيه على أنظار الوكيل العام للملك بمحكمة الإستئناف بالدار البيضاء الأحد المقبل من أجل التهم الموجهة إليه.

وكانت مدينة الكارة قد عاشت خلال الايام القليلة الماضية وضعا استثنائيا بعد ورود خبر مقتل التلميذة القاصر العائدة من مؤسستها التعليمية، بعد العثور على جثتها وهي وسط بركة من الدماء بمحاذاة الطريق الرابطة بين الكارة ومليلة وتحديدا دار القايد، الأمر الذي عجل بحضور مصالح الدرك الملكي، التي استنفرت عناصرها من أجل فك خيوط هذا اللغز المحير الذي خلف موجة غليان واستنكار وتذمر، ومطالب بانزال العقاب على كل من تبث تورطه في هذه الجريمة الشنعاء .

رحلت مريم ذات الثالثة عشر ربيعا، رحلت ورحل معها سر الاعتداء عليها وهي عائدة إلى بيت أسرتها، لتطوى صفحات حياتها مع طي صفحات دفاترها وكتبها المدرسية بلا رجعة، تاركة الأسرة المكلومة تذرف الدموع وتنذب الخذوذ، وتطالب بإنزال أقصى العقوبات.

ويشار أن مدينة الكارة تعرف انفلاتا أمنيا ورواجا للمخدرات مما يتطلب يقظة أمنية كبيرة للتصدي لمظاهر العربدة والجريمة بمختلف أنواعها، وهي مطالب باتت ملحة وتتداول بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات فايسبوكية محلية.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. لافائدة من اعادة تمثيل الجرية ان لم تكون عقوبة الاعدام وتنفذ فهل اعادة تمثيل الجرية ثم حبس المجرم وتوفير له الماكل والمشرب والمبيت على حسب الشعب المغربى يعد عقوبة لا والف لا هذه مكافئة وليس عقوبة

  2. سلبت هذه الطفلة حياتها في سن ١٣ عشر، و حرم ابواها منها و حرقة الام لفقدان فلذة كبدها لا يعلمها إلا الله!
    حق الحياة الذي تتكلم عنها بعض الجمعيات المخربة لكل ما هو مقدس، لا يشمل حق الطفلة في الحياة!
    يدعوننا لتفهم ظروف و نفسية قاتل و منحها حق الحياة بعدما اجهز على حق حياة طفلة!!
    انا لا افهم منطق الهمج هذا!!
    لان الانسانية شيء و ….

  3. والله العظيم لو طبقتم شرع الله لما بقينا نسمع مثل تلك الجرائم. السن بالسن والعين بالعين والبادئ أظلم. نقطة الى السطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق