العمومري: توظيف أشخاص في وضعية إعاقة، مبادرة أساسية لدعم هذه الفئة

هبة بريس ـ و م ع

اكد الكاتب العام لقطاع إصلاح الإدارة التابع لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، أحمد العمومري، اليوم الأربعاء بالرباط، أن المباريات الموحدة لتوظيف أشخاص في وضعية إعاقة برسم الفترة 2020-2021، التي يجري تنظيمها باستخدام تقنية التناظر عن بعد، تعد مبادرة أساسية وقيمة مضافة لدعم هذه الفئة.

وأبرز السيد العمومري، في تصريح للصحافة، بمناسبة تقديم شروحات بمقر مركز معالجة تنظيم المباريات بالمدرسة الوطنية للإدارة حول ظروف سير هذه المباريات وطريقة تنظيمها، العناية الموصولة التي يوليها صاحب الجلالة الملك السادس للأشخاص في وضعية إعاقة إسوة بباقي فئات المواطنين، مؤكدا أن هذه الفئة التي تم إدماجها في عدد من الإدارات تعد من الكفاءات العليا.

وأشار، في هذا السياق، إلى أن عدد المناصب المخصصة لهذه المباريات الموحدة، منذ بداية تنظيمها سنة 2018 إلى الآن، وصل إلى 650 منصب شغل، مضيفا أن المترشحات والمترشحين لهذه المباريات، التي تجرى هذه السنة في ظروف استثنائية بسبب الوضعية الوبائية التي تشهدها المملكة، يجتازون الاختبارات بمجموعة من مراكز التعاون الوطني بعدد من أقاليم المملكة تحت إشراف لجنة وطنية تضم مختلف القطاعات الوزارية.

من جهته، أكد مدير الوظيفة العمومية بقطاع إصلاح الإدارة التابع لنفس الوزارة، توفيق أزروال، أن هذه المباريات الموحدة هي التجربة الثالثة من نوعها، وتتميز هذه السنة باستخدام تقنية التناظر عن بعد جراء ظروف الجائحة، حيث أن المترشحين المتبارين حاضرون في 30 مركزا على الصعيد الوطني تابعة لمؤسسة التعاون الوطني.

وأضاف أنه تم تسخير وسائل لوجيستية مهمة لهذه المباريات، التي يجتازها 1716 مترشحة ومترشحا، خاصة فيما يتعلق بتقنيات وسائل الاتصال والمعلوميات الحديثة، مشددا على أهمية هذه التجربة “الرائدة” في مجال التنسيق، “حيث اشتغلت كل الأطراف المتدخلة في تناغم، ووفرت جميع الإمكانيات لإنجاح هذه المباريات وضمان تكافؤ الفرص والمساواة بين كافة المترشحين”.

وتنظم هذه المباريات، التي انطلقت أول أمس الاثنين وتمتد إلى غاية 2 مارس المقبل، من أجل توظيف 400 مترشحة ومترشح من الأشخاص في وضعية إعاقة بمختلف القطاعات الوزارية، وذلك تحت إشراف رئيس الحكومة، وبتنسيق بين قطاع إصلاح الإدارة – وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة – ووزارة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة.

وتهم المناصب الـ 400، التي يتبارى عليها المترشحون والمترشحات في وضعية إعاقة، 40 متصرفا من الدرجة الثانية (شهادة ماستر)، و320 متصرفا من الدرجة الثالثة (شهادة الإجازة)، و20 تقنيا من الدرجة الثالثة (دبلوم تقني متخصص)، و20 تقنيا من الدرجة الرابعة (دبلوم تقني)، موزعين على عدد من القطاعات الحكومية. كما تم تخصيص 24 لجنة للمباريات مكونة من ثلاثة أعضاء في مقر المدرسة الوطنية العليا للإدارة.

يذكر أن المباريات الموحدة لتوظيف أشخاص في وضعية إعاقة نظمت أول مرة في 23 دجنبر 2018، قصد توظيف 50 متصرفا من الدرجة الثالثة، فيما تم تخصيص 200 منصب للمباريات التي جرت سنة 2019 لفائدة حاملي شهادة الماستر وشهادة الإجازة ودبلوم التقني المتخصص الذين و زعوا على القطاعات الحكومية وفق معايير محددة، وحسب نوعية الإعاقة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق