بُوريطة يتباحث مع وزيرة الخارجية الإسبانية

هبة بريس ـ الرباط

أجرى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، السيد ناصر بوريطة، اليوم الثلاثاء عبر تقنية التناظر المرئي، مباحثات مع وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون الإسبانية، السيدة أرانشا غونزاليس لايا.

وأشاد المسؤولان خلال هذه المباحثات بالعلاقات الممتازة القائمة بين المغرب وإسبانيا، التي يعتبرها صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، شريكا طبيعيا.

كما سلط الجانبان الضوء على متانة العلاقات الثنائية.

وفي أفق انعقاد الاجتماع رفيع المستوى، وبمجرد أن تسمح الظروف الصحية بذلك، اتفق الوزيران على تعزيز التعاون القطاعي في العديد من المجالات، وخاصة في الميدان الاقتصادي والثقافي والتعليمي.

ودعا الجانبان إلى اغتنام الفرص المتاحة في سياق ما بعد كوفيد باعتبارهما شريكين استراتيجيين، مع الاستفادة من التكامل بين البلدين.

وتناولت المباحثات بين الوزيرين أيضا القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك في المغرب الكبير والساحل والمنطقة الأورومتوسطية.

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. Vous nous faites penser à ces amoureux qui ne cessent de se flatter, du genre: je t’aime, moi non plus !
    N’est-ce pas l’histoire du chat et la souris ?

  2. محتاجين مثل هذه الاتفاقيات حتى يصل المغرب في رفيع المستوى في مجال التعليم التربوي

  3. إن ردود الأفعال النابعة عما يحصل من أحدات ، بين المغرب وأي دولة ، في لحظات معينة ، لها تكامل بينها يساهم عبر مرور الزمن في تحديد مسار لعلاقات معينة لها ، بالضرورة ، تأثير لوجود حياة مستقبلية خاصة بين شعوبهما .
    فبين المغرب وإسبانيا هناك وضعية خاصة ، لن تساهم في إحداث مستقبل معين ، خارج ما تصبو إليه الولايات المتحدة (*) من غايات .
    .
    .
    (*) = الولايات المتحدة هي المشكلة
    للإتحاد الأوروبي عبر الزمن ، مند نهاية الحرب العالمية الثانية في القرن العشرين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق