العثماني يتفقد سير المباريات الموحدة لتوظيف أشخاص في وضعية إعاقة

قام رئيس الحكومة،سعد الدين العثماني، اليوم الثلاثاء، بتفقد سير المباريات الموحدة لتوظيف أشخاص في وضعية إعاقة برسم سنتي 2020 و2021، وذلك بكل من مركز إجراء المباريات بمقر مندوبية التعاون الوطني بسلا، ومركز معالجة تنظيم المباريات بالمدرسة الوطنية للإدارة بالرباط .

ويتنافس في هذه المباريات الموحدة، التي انطلقت أمس الاثنين، أشخاص في وضعية إعاقة من حاملي شواهد الماستر والإجازة ودبلوم التقني المتخصص والتقني من الدرجة الرابعة، على 400 منصب مخصص لهم بموجب قانوني المالية لسنتي 2020 و2021.

وتنظم هذه المباريات باستخدام تقنية التناظر عن بعد، حيث تم تخصيص 30 مركزا في مصالح مؤسسة التعاون الوطني لاستقبال المشاركين، كما تم تخصيص 24 لجنة للمباريات في مقر المدرسة الوطنية العليا للإدارة.

وفي هذا الصدد، أكد  العثماني أن تنظيم هذه المباريات الموحدة يندرج في إطار العناية التي توليها الحكومة للأشخاص في وضعية إعاقة، مضيفا أن الهدف المتوخى من هذه المباريات هو الرفع من عدد المرشحين والناجحين والمدمجين في الوظيفة العمومية من أشخاص من ذوي الإعاقة.

وأشار رئيس الحكومة، في تصريح صحفي بالمناسبة، إلى أن هذه المباريات الموحدة الخاصة بالأشخاص في وضعية إعاقة هي الثالثة من نوعها، مسجلا أنها تهم 400 منصبا يتبارى عليها ما يناهز 1700 مرشحا.

وأضاف أنه تسهيلا للمرشحين في وضعية إعاقة، تم تخصيص عدد من المراكز في مصالح مؤسسة التعاون الوطني لاستقبال المشاركين، مما ساهم في تقريب أماكن اجتياز المباريات منهم.

من جانبها، قالت وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، السيدة جميلة المصلي، “إن تنظيم هذه المباريات الموحدة تؤكد الإرادة التي تتوفر عليها بلادنا في مجال تمكين الأشخاص في وضعية إعاقة، وإدماجهم في الوظيفة العمومية”.

وأضافت السيدة المصلي، في تصريح مماثل، أن المغرب حقق تقدما مهما في ورش إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة، وهو ورش وطني مهم، مسجلة ارتفاع نسبة ترشح النساء والتي بلغت ما يناهز 33 في المائة من مجموع المرشحين في هذه المباريات.

يذكر أن المناصب ال400 التي يتبارى عليها المرشحون في وضعية إعاقة تتوزع على 40 متصرفا من الدرجة الثانية (شهادة ماستر)، و320 متصرفا من الدرجة الثالثة (شهادة الإجازة)، و20 تقنيا من الدرجة الثالثة (دبلوم تقني متخصص)، و20 تقنيا من الدرجة الرابعة (دبلوم تقني).

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. نعم هذه المبادرة جيدة للمبارة الخاصة بنا نحن كأشخاص في وضعية إعاقة …إنها مجهودات كبيرة و مبادرة وطنية قدها رئيس الحكومة فهو ييتحق الشكر و الثناء بتخصيص مناصب خاصة بنا للتباري . لها اهتمام كبير بنا.لأن أول حكومة مغربية أنقذت مجوعة من الاشخاص في وضعية اعاقة من التهميش و التسول و العطالة و الفقر .
    أتمنى من الله ان تستمر هذه المجهودات و تتوسع و تشمل جميع الاشخاص في تخصيص مبادىات و مخارج اخرى و حقوق و امتيازات قصد العيش بكرامة و انقاذ كل من هو في وضعية اعاقة من التسول .و يصبح مواطنا يتمتع بنوع من الكرامة كي يندمج في المجتمع و يساهم في التنمية
    كلمة أخيرة نعم هذا فضل و هذا مجهود كبير خلق لنا ارتياحا كبيرا و أتمنى من الله ان تكون هذه المبارة كنقطة بداية في منحنا الحقوق .
    كما التمس من كل مسؤول او منتخب من كل سياسي ان ينظروا الينا بعين الرحمة و في مساعدتنا لكي نكتسب قوت يومنا و نستطيع ان نندمج في المجتمع كباقي المواطنين دون حكرة او تسول .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق