شاب بسطات يضع سيارته لإسعاف الفقراء بالمجان

محمد منفلوطي_هبة بريس

في مبادرة انسانية تروم التخفيف عن آلام وأحزان المرضى وذويهم، وتمسح دموع أقارب الموتى وأسرهم، وضع الشاب هشام الوردي سيارة الاسعاف التي تعود إليه لنقل جثامين الموتى من الفقراء بالمجان داخل مدينة سطات، في خطوة نالت استحسان المواطنين والمتتبعين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب الشاب تدوينة على حسابه الشخصي أرفقها بصورة لسيارة الاسعاف التي تعود إليه مع رقم هاتفه، مؤكدا أن مبادرته هاته تستهدف الفئات الهشة من المجتمع لنقل جثامين الموتى بالمجان.

ويشار، أن الشاب المذكور يتخذ من أمام مستودع الأموات بمستشفى الحسن الثاني بسطات موقفا لسيارته، هذا المرفق الذي يعاني من ضعف بنيته التحتية لاسيما وأنه يأوي جثامين الموتى الأمر الذي يتطلب إعادة تأهيله، في مقابل ذلك لازال مستشفى المدينة يعاني خصاصا مهولا في الموارد البشرية والذي انعكس سلبا على الخدمات المقدمة للمواطنين بالنظر إلى العدد الهائل من المرضى المتوافدين عليه يوميا سواء من المدينة أو من الجماعات القروية بالإضافة إلى بعض المناطق و الأقاليم المجاورة، و هو ما يخلق نوعا من الضغط و الاكتظاظ و الفوضى خاصة بقسم المستعجلات في غياب تدبير معقلن وحكامة جيدة في التدبير، كما أن أطرا طبية بعينها لا يظهر لها الأثر إلا في الحالات الاستثنائية عندما يتعلق الأمر بزيارة رسمية لمسؤول جهوي أو اقليمي، إذ أن في هذه الحالة تظهر علامات الخدمة الجيدة، وتتغير أغطية أسِّرة المرضى وتنتشر روائح مواد التنظيف بمختلف الأروقة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هشام من اطيب خلق الله ماشي بحال هادوك الشناق وجوه شرع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق