نقابة لأمزازي : نرفض اي تطبيع تربوي وثقافي مع إسرائيل

هبة بريس ـ الرباط

دعت الجامعة الوطنية للتعليم سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي،  إلى وضع “حد لأي تطبيع تربوي وثقافي مع إسرائيل”.

وقالت الجامعة الوطنية للتعليم، في رسالة  لها ” ان من شأن مباحاثات سعيد أمزازي مع أحد وزراء إسرائيل  أن “يُحوِّل منظومتنا التربوية والتعليمية، وبلادنا إلى مرتع لتطبيع عقول بنات، وأبناء شعبنا، من تلاميذ، وطلبة، ومتدربين، ومدرسين من الأولي إلى العالي…، عبر اعتماد أخطر أشكال التطبيع، وهو التطبيع التربوي”.

وكشفت الجهة ذاتها أن الوزارة الوصية كشفت “إدراج ما سمي بـ”تراث اليهود” في المنهاج الدراسي المغربي، انطلاقا من الموسم الدراسي المقبل، مباشرة بعد قرار فتح العلاقات مع إسرائيل”، كما أشارت إلى أن “الخطوط العريضة للبرامج المشتركة في مجال التربية والتعليم، تتضمن توأمة مدارس ثانوية، وإجراء مسابقات تعليمية بالعربية، والعبرية، وإقامة عروض موسيقية، وفنية في عيد “الميمونا”، وتبادل الوفود الطلابية، وتنظيم جولات دراسية في فلسطين المحتلة، والمغرب لتعميق العلاقات الدبلوماسية…”.

وعبرت الجامعة الوطنية للتعليم FNE – التوجه الديمقراطي إلى جانب الهيآت المغربية المناهضة للتطبيع، والمدعِّمة لنضال الشعب الفلسطيني، عن رفضها “أي شكل من أشكال التطبيع مع إسرائيل، انطلاقا من أن القضية الفلسطينية بالنسبة إلى الشعب المغربي هي قضية وطنية”.

 

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. القابات غير مع الحبة الى دورت معهم الوزارة سيغيرون رايهم 180درجة عايشنا جميع النقابات منذ 60 سنة الله يرحم من سيروا هذه النقابات رغم تصرفاتهم من بن الصديق والجديدي وافلال ونوبير الله يشفيه على كل حال النقابات ورؤساؤها معروفون بتغيير الولاءات حسب الدفع.

  2. ليس لأي نقابة حق التحدث نيابة عن أبناءنا وبناتنا عليهم ان الا يدافعوا عن ناهبي الزمن المدرسي من منخرطيهم وان يحاربوا الريع النقابي اما العلاقات المرتبطة بالدولة المغربية مع باقي دول العالم فهي تتأسس على المصالح المتبادلة للشعوب على النقابات ان تحارب الريع الخاص والوزراء البرلمانيين تحياتي

  3. وهل نحن مستعدون التطبيع مع نقابتكم وحزبكم الدي سير البلاد لولاتين لم نر خلالها سوى الزيارات والاقتطاعات يا تجار الدين

  4. بدأت المساومات هذه عنصرية ومعاناة للسامية وضد دستور البلاد

  5. ان أخطر تطبيع هو التطبيع التربوي والثقافي، وان على المغرب ان يرفض هذا التطبيع بشكل قاطع، وكذلك رفض ترشح اليهود المغاربة للانتخابات.

  6. العلم لا يعترف بالتطبيع العلم والمعرفة ليست هي السياسة ثم أن اليهود جزء من تاريخ المغرب ومؤسسين للحضارة المغربية في شتى المجالات ويجب كشب الغبار عن هذا المكون العبري في تاريخ المغرب عبر التاريخ

  7. لن نقبل باي تطبيع تعليمي و تقافي مع إسرائيل..ان تطبعو معهم سياسيا و اقتصاديا دالك شانكم .اما بالنسبة للتعليم فلن نقبل أبدا بغسل أدمغة أبنائنا و ادخال تقافة غريبة عليهم..لن نقبل ابدا حتى و لو اضررنا لاخراجهم من المدارس و تعليمهم بانفسنا..تقافتهم اليهودية الصهيونية لا تخصنا و لا تمت لنا بصلة أبدا..كفاكم استهتار و استخفاف بعقولنا..

  8. لا للتطبيع التربوي. الدولة ارادت ان تطبع ولها اسبابها فلا تتدخلو في حرية المغاربة وحافظوا على ثقافتنا من الاختراق الصهيوني. اليهود المغاربة لهم خصوصيتهم ولهم نفس حقوقنا في الوطن لكن لا نتدخل في مقرراتهم الدراسية.

  9. مع من نطبع مع القتلة المجرمين المغتصبون الظالمون المفسدون في الأرض؟ أنا مند صغر أولادي وأنا أعلم أولادي الحق وعدم السكوت عليه, ماذا استفادت مصر والأردن من التطبيع مع هذا الكيان اتركوا عليكم أولادي إنهم مسلمون ولا يريدون أن يركنوا إلى الذين ظلموا فتمسهم النار, أصبحتم تهللون بالصهاينة تحت دريعة يهود المغاربة وأين المسلمون المغاربة الذين قدموا أرواحهم من أجل هذا الوطن في فترة الاستعمار والمسيرة الخضراء…اليهود المغاربة انضموا وأبنائهم إلى الجيش المجرم صاحب المجازر في حق العزل…المغربي الحر عنده مبادئ ونخوة وعزة ورجولة ودفاع عن اشرف ومساندة المظلوم كما فعل الراحل الحسن الثاني رحمه الله وجميع المسلمين حين أرسل الجنود المغاربة في أكتوبر سنة 1973 لمحاربة هذا الكيان الغاصب أيده جميع المسلمين والشرفاء في العالم وخاصة المغاربة…

  10. السلام عليكم
    لا احد يتكلم عن ما فتلت السعودية في اليمن و في العراق و في سوريا ولا في ليبيا
    الكلام فقط عن بقض العسرات التي قتلها اسرائيل دفاعا عن نفسها
    تصوروا معي لو كانت للعرب قوة اسرائيل ماذا سيفعلون بنا و بالعالم
    الله احفضنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق