بنكيران: الإسلام لا يتدخل في الجنس الرضائي بل يتدخل في المجاهرة به

هبة بريس – الرباط

تحدث الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الاله بنكيران، عن الجدل القائم حول الجنس الرضائي وإلغاء المادة 408 خلال الأيام الأخيرة.

وقال بنكيران في كلمة ألقاها، مساء أمس الخميس، خلال استقبال أعضاء المكتب الوطني للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، إن “الإسلام لا يتدخل في الجنس الرضائي، بل يتدخل حين تتم المجاهرة به، بين النساء والنساء أو الرجال والرجال.

وأضاف رئيس الحكومه السابق قائلا : “الإسلام لا يفتش عن الجريمة، وإنما إن وصلته وبشروط، مشددا على أن ديننا يحافظ على السرية حفاظا على سلامة المجتمع من الفاحشة”.

واسترسل بنكيران بالقول: “من يشهر ويجاهر يستحق العقوبة ليس لأنه زنى بل لأنه جاهر فرأى الناس ذلك، فخاف المشرع أن يصبح ذلك سلوكا عاما فيفسد المجتمع”.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. إن المنافقين والمنافقات في الدرك الاسفل من النار..

  2. اجتهاد باطل وفيهم للنصوص خاطئ فالحرام يبقى حراما سرا أوعلانية…ولا وألف لا لخلط الدين بالسياسة من أجل المصالح….

  3. ما شأن حزب الجهالة والتدنية يتطاول على الشريعة الاسلامية ؟

  4. ما شأن حزب الجهالة و التدنية… يتطاول على الشريعة الإسلامية، ولكن صدق القائل حين قال : (كل إناء بما فيه ينضح)

  5. تبارك الله على مفتي آخر الزمان .
    الافتاء اصبح لكل من هب ودب.

  6. إنا لله وإنا إليه راجعون صلاة الجنازة على العدالة والتنمية

  7. loukan kan 3andek lawjah taskote mais allah yekhad fikoum al 7a9 ya al khawana

  8. اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض

  9. هذا السيد واعر. طبعا الاسلام يعاقب على الزنا اذا تبتت التهمة بأربعة شهود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق