جبهة “سامير”: الحكومة تنكرت لمبادئ الديمقراطية وتحدّت روح دستور المملكة

هبة بريس ـ الرباط

اتهمت الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول “سامير”، الحكومة بكونها “أبانتْ عن عجز فاضح عن تصحيح الخطأ السياسي الجسيم الذي ارتكبته حكومة بنكيران التي قامت في دجنبر 2015 بتحرير قطاع المحروقات، في ظل غياب وحدة وطنية للتكرير من شأنها ضمان التوازنات داخل القطاع، وفي ظل غياب مجلس المنافسة كضامن لاحترام شروط المنافسة ولصيرورة تشكل الأسعار بطريقة حرة وشفافة ومنصفة”.

وقالت الجبهة، أن الحكومة، “عارضتْ حتى فكرة المناقشة في جلسة عمومية بمجلس المستشارين لمشروعَيْ القانون المقترحين من قِبل “الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول” وهُما القانونان اللذان حظِيا بدعم أحزاب سياسية ومنظمات نقابية بمجلس المستشارين ومجلس النواب وبمبادرة تشريعية منها”.

وترى الجبهة، أنه بموقف “الحكومة السلبي هذا، حالتْ دون انعقاد نقاش وطني شفاف، مسؤول وبنَّاء تحت قبة البرلمان وحرمتْ الرأي العام الوطني من حقه في الولوج إلى المعلومة في ضرب صارخ لمسلسل البناء الديمقراطي ببلادنا وفي تنكّر تام لمبادئ الديمقراطية وتحدّ غير مفهوم لروح دستور المملكة المغربية”.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق