رئيس فريق البيجيدي بالمستشارين: “معتزون بدورنا في تسريع تصفية نظام المعاشات”

هبة بريس – الرباط

أكد نبيل شيخي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، أن مقترح قانون تصفية معاشات مجلس المستشارين، يهدف إلى تمكين المنخرطين أي المستشارين الحاليين من استرجاع اشتراكاتهم التي ساهموا بها منذ بداية هذه الولاية التشريعية، قائلا “لا يعقل منطقا أن يستمروا في أداء هذه الاشتراكات من أجورهم في إطار نظام محكوم عليه بالإفلاس في الأفق المنظور (منتصف سنة 2023)”.

ويهدف هذا المقترح، وفق تدوينة نشرةا شيخي بصفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إلى “عدم الإخلال بحقوق المستشارين المستفيدين حاليا من المعاشات (المستشارون البرلمانيون السابقون) من خلال تمكينهم من مستحقاتهم من الرصيد المتبقي بعد استيفاء اشتراكات المنخرطين”، مشددا على أن “هذا الرصيد هو في الأصل ملك لهم، وكان من المفروض أن يستمر في أداء معاشاتهم إلى حين وصول النظام إلى الإفلاس”.

وأضاف أنه بمجرد صدور مقترح قانون تصفية نظام المعاشات بالجريدة الرسمية ستتوقف تلقائيا اشتراكات المنخرطين كما ستتوقف مساهمات مجلس المستشارين، وهو ما سيوفر على ميزانية المجلس أزيد من 4 ملايين و170 ألف درهم سنويا.

وأضاف قائلا”أننا في فريق العدالة والتنمية مطمئنون ومعتزون بالدور الذي اضطلعنا به من أجل العمل على التسريع بتصفية هذا النظام في إطار التعاون مع باقي مكونات المجلس”، مبرزا أنه بالقدر الذي “انفتحنا على جميع الآراء والمقترحات الجادة في إطار النقاش المسؤول وكذا الاستشارات التقنية مع خبراء الصندوق الوطني للتقاعد والتأمين، وآخرين من مؤسسات مماثلة، فإننا نعبر بالمقابل عن تنديدنا ببعض الأصوات التي أضحت تحترف الكذب والتضليل، والتي أصبح ديدنها القيام بكل شيء ولو في إطار الافتئات والاختلاق مادام ذلك يحقق رغباتها ونزواتها في تبخيس المؤسسات والمس بمصداقيتها”.

وعبر شيخي، عن أسفه، على المزايدات التي قام بها البعض بالموازاة مع النقاش الذي جرى بخصوص تصفية معاشات البرلمانيين بمجلس المستشارين “بدل استحضار منطق الإنصاف في كون التسريع بتصفية هذا النظام اتسم بالشجاعة والاستباقية بالنظر إلى كونه لن يصل إلى الإفلاس إلا في أفق سنة 2023”.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. لاحول ولا قوة الا بالله اليوم هو العمل صفا واحدا من أجل الدفاع عن القضية الوطنية اولا ومحاربة جاءحة كورونا اما أشياء أخرى فلا حاجة لنا بها

  2. ومادا عن مساهمة الدولة هل هي من حقكم ام انكم اوجدتم فتوى لكي تصبح حلالا طيبا مباركا فيه.
    الحمد لله الدي انعم عليما بنعمة الموت والوقوف امام الله عزوجل وعندها لكل دي حق حقه

  3. وا بااااااااااز ….عمري 62سنة لم ار في حياتي قوما مثل قومنا هؤلاء اقسم بالله العضيم …عايشت اليسار و اليمين و اقصى اليمين و السكارى و المعربدين و لكن و لله الشهادة لم يصلوا الى ما وصل اليه هؤلاء …يحسبون كل صيحة عليهم …يزكون انفسهم …يتعالون على الناس…ينتهكون كل ما حرم الله من فعل و خلق خاصة ما يتعلق بحقوق البشر …انما الصنطيحة صحيييييحة ..هزلت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق