مطالب للنيابة العامة بعدم افلات المتورطين في ”فاجعة طنجة“ من العقاب

هبة بريس – الرباط

أدانت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، في اطار متابعة مكتبها التنفيذي للوضعية الحقوقية، ما وقع ب”الفاجعة الإنسانية التي ذهب ضحيتها 28 شخصا بطنجة كانوا يشتغلون في معمل غير مرخص له.

واعتبرت المنظمة الحقوقية قي بلاغ صحفي توصلت جريدة ”هبة بريس“ بنسخة منه، أن ما وقع بمدينة طنجة صبيحة يوم 8 فبراير ”كارثة إنسانية بكل المقاييس، حيث غرق 28 شابة وشاب وقاصرات وقاصرين في الطابق التحت ارضي لإحدى الفيلات، الذي استغل كمعمل غير مصرح به، وبالتالي فلا تطبيق للقوانين من حيث الحد الأدنى للأجور، والضمان الاجتماعي، وأداء مستحقات الضرائب وظروف الشغل… ينضاف كل ذلك الى ما كشفت عنه جائحة كورونا من تقصير في عدم التسجيل في الضمان الاجتماعي واحترام مقتضيات مدونة الشغل…؛“.

وطالبت  بفتح تحقيق قضائي نزيهة مستقل تحت إشراف النيابة العامة لتحديد المسؤوليات وترتيب الجزاءات القانونية عن ذلك؛ مع مطالبتها وزارة التشغيل بتفعيل آلية المراقبة على كل الوحدات الإنتاجية بمختلف المناطق الصناعية في المغرب، وخاصة في المدن الكبرى، بتنسيق مع السلطات المحلية، وعدم افلات أي مخل بالقانون من العقاب وكل من تستر عنه أو ساهم في ذلك، كما طالبت الرابطة الحقوقية بالعمل على القضاء على الاقتصاد غير المهيكل وتيسير انتقاله الى اقتصاد مهيكل،

الى ذلك ، تقدمت المنظمة الحقوقية بخصوص هذه المأساة ، بتعازيها الصادقة والحارة لكل أسر الضحايا الذين قضوا نحبهم في هذا الحادث المؤلم .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق