صرف مستحقات الأساتذة أطر الأكاديميات و اسثتناء الأساتذة المبرزين يثير الجدل

هبة بريس ـ الدار البيضاء

علمت هبة بريس أن عملية صرف مستحقات الأساتذة التي قامت بها وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي مؤخرا شملت فقط الأساتذة أطر الأكاديميات بينما تم اسثتناء الأساتذة المبرزين.

و حسب مصادر مطلعة، فما يزال الأساتذة المبرزون والمستبرزون من فوج 2020 يعانون الأمرين في ظل عدم توصلهم لحدود الساعة بمستحقاتهم العالقة التي تبلغ خمسة أشهر كاملة.

و استنادا للمصادر ذاتها، فإن أغلب الأساتذة المبرزين قد سبق و التحقوا بمقرات عملهم التي تم تعيينهم بها بداية من شتنبر الفائت، فيما التحق الأساتذة المستبرزون، وهم أستاذة التعليم الثانوي التأهيلي الذين لم يجتازوا بنجاح مباراة التخرج، أواخر شهر شتنبر وبعضهم بداية أكتوبر.

و بالرغم من كل ذلك، فالأساتذة المبرزون و الأساتذة المستبرزون لم يتوصلوا بعد بمستحقاتهم المالية لخمسة أشهر المنصرمة، مما أثار امتعاض و غضب الكثير منهم، خصوصا بعدما أقدمت الوزارة على صرف مستحقات الأساتذة أطر الأكاديميات أواخر يناير.

اسثتناء وزارة أمزازي لهاته الفئة من عملية صرف المستحقات ضاعف محنة هؤلاء الأساتذة، حيث لم يستسغ غالبيتهم كيف يتم حرمانهم لحد الساعة من مستحقاتهم القانونية رغم تأديتهم لعملهم.

وتجدر الإشارة إلى أنه يشترط في من يرغب ولوج مراكز تحضير التبريز التوفر على شهادة الماستر في إحدى التخصصات المطلوبة بالنسبة لغير الموظفين وثلاث سنوات أقدمية في تدريس إحدى مواد التخصص بالنسبة للأساتذة الموظفين، حتى يتسنى لهم اجتياز المباراة، ليجدوا أنفسهم مرة أخرى مطالبين باجتياز امتحان المرور إلى السنة الثانية ثم امتحان التخرج عند انتهاء سنتين من التكوين المستمر والمتفرد، إذ يعد التحضير للتبريز من أكثر التكوينات صعوبة وتعقيدا في المغرب.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق