هزيمة دبلوماسية.. انتخاب النيجيري بانكول ينهي سيطرة الجزائر على مجلس الامن الافريقي

هبة بريس- الرباط

 

أطاح الدبلوماسي النيجيري بانكول أديوي، بالجزائري اسماعيل شرقي من مفوضية الشؤون السياسية والسلام والأمن في الاتحاد الإفريقي، بعد انتخابه على رأس المفوضية خلال الدورة العادية 34 لقمة الاتحاد الإفريقي، المنعقدة أمس السبت واليوم الأحد، عبر تقنية التناظر المرئي .

انتخاب النيجيري بانكول، ينهى سيطرة الجزائر على مجلس السلم والأمن بالاتحاد الأفريقي، بعدما تناوب كل من الجزائريين رمطان العمامرة وإسماعيل شرقي على رئاسة المجلس، منذ سنة 2008 ، حيث عملا جاهدين على بكافة الطرق والوسائل على تسخير المجلس لخدمة أجندات السياسة الخارجية لبلادهما، خصوصا في قضية الصحراء المغربية .

وقد تم انتخاب الدبلوماسي النيجيري بانكول أديوي مفوضا للشؤون السياسية والسلام والأمن في الاتحاد الإفريقي، حسبما أفاد الاتحاد.

وخلال الانتخابات التي جرت بمناسبة انعقاد الدورة العادية الرابعة والثلاثين لقمة الاتحاد الإفريقي، التي تلتئم أمس السبت واليوم الأحد عبر تقنية التناظر المرئي، أعيد انتخاب السيدة جوزيفا ساكو (أنغولا) مفوضة مكلفة بالفلاحة والتنمية القروية والاقتصاد الأزرق والبيئة المستدامة، والسيد ألبير موشانغا (زامبيا) كمفوض مكلف بالتنمية الاقتصادية والتجارة والصناعة والمناجم، والسيدة أماني أبو زيد (مصر) مفوضة مكلفة بالبنيات التحتية والطاقة.

 

ما رأيك؟
المجموع 21 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أعيد انتخاب موسى رءيسا للاتحاد الافريقي ب51 من 54 صوتا . لم يصوت لصالحه اثنان وثالثهم كلبهم : الجزاءر جنوب افريقيا والحمهورية الوهمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق