السرقة الموصوفة تجر سيدات للعدالة بفاس

ع محياوي ـ هبة بريس

أحالت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بفاس على النيابة العامة المختصة، أول أمس الجمعة 5 فبراير الجاري، أحد عشر شخصا تتراوح أعمارهم ما بين 21 و48 سنة، من بينهم ثلاث سيدات، وذلك للاشتباه في تورطهم في قضية تتعلق بالسرقة الموصوفة وحيازة المسروق والمشاركة.

وكانت الفرقة الجهوية للشرطة القضائية بمدينة فاس قد فتحت بحثا قضائيا على خلفية شكاية تقدم بها مسير أحد المصانع بخصوص سرقة طالت 15367 وحدة من الملابس الداخلية الجاهزة، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة في هذه القضية عن توقيف ثمانية مستخدمين من نفس الشركة يشتبه في ارتكابهم لهذه الأفعال الإجرامية.

وقد مكنت التحريات المتواصلة في إطار هذه القضية من توقيف ثلاثة أشخاص آخرين يشتبه في تورطهم في حيازة وإخفاء المسروقات، حيث أسفرت عملية التفتيش المنجزة داخل محلين تجاريين بالمدينة العتيقة عن حجز جزء من الملابس المتحصلة من عملية السرقة.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وذلك قبل أن تتم إحالتهم على العدالة صباح أول أمس الجمعة.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السرقة الموصوفة تجر سارقات للعدالة بفاس بدل سيدات ينبغى تسمية الاشياء بمسمياتها نعم اذا زنة امراة نسميها زانية اذا تعلق الامر بالخمر نسميه خمر ولانقول مشروبة روحانية اذا مرة اخرى ينبغى ان نسمى الاشياء بمسمياتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق