ضحية الاستحمام بسطات…الامن يعثر على السيارة المسروقة والبحث جار عن المشتبه به

محمد منفلوطي- هبة بريس

تمكنت عناصر الامن التابعة لمصلحة المداومة من العثور على السيارة البيضاء التي سرقت من امام احدى الحمامات بمدينة سطات مساء اليوم السبت، وقد دخلت عناصر الشرطة العلمية على الخط لأخذ عينات من البصمات المتواجدة على ابواب السيارة وخلفيتها ونوافذها ورفعها للتحقيق بغية الوصول الى هوية المشتبه به.

عناصر الشرطة بمصلحة المداومة بالدائرة الاولى جندت عناصرها لتعقب آثار السيارة التي اختفت في حين غفلة من صاحبها الذي دخل ليستحم قبل ان يخرج حافيا عاريا لولا تدخل احد اقاربه الذي مده بالملابس، هذا وقد عاينت هبة بريس عناصر الشرطة برئاسة ضابط الشرطة محمد ولودودة الذي انتقل رفقة احد معاونيه الى عين المكان لفتح تحقيق في الموضوع علما ان المشتبه كان قد تخلى عن السيارة بإحدى الازقة بحي النهضة فيما تمكن من سرقة هاتف الضحية النقال ولاذ بالفرار.

وحسب رواية صاحب السيارة الأصلية التي يعتبر مالك وكالة لكراء السيارات بسطات، فقد أكد في تصريح لــ”هبة بريس” أنه تفاجأ بخبر اختفاء سيارته في ظروف وصفها بالغامضة، مؤكدا على أن الضحية لما خرج من الاستحمام تفاجأ باختفاء حقيبة ملابسه التي تضم أوراقه الشخصية وأوراق السيارة والمفاتيح، ليقف المسكين مذهولا من هول الصدمة، ليربط الاتصال بأحد أقاربه من أجل مده بملابس أخرى من أجل مغادرة الحمام، ليصطدم بواقع مرير من نوع آخر حين علم باختفاء السيارة بدورها.

الحادث الذي خلف استياء وتذمرا بين صفوف اصدقاء الضحية، منهم من طالب بتثبيت كاميرات للمراقبة على ابواب الحمامات، ومنهم من طالب بإعادة التفكير في طرق أخرى لحراسة ملابس المستحمين.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. المستخدم بالحمام لن يستطيع التمييز بين مالك محفظة الملابس من غيره خاصة وقت امتلاء الحمام لذلك واجب وضع كاميرات بالمدخل الرءيسي للحمام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق