انخفاض أرقام كورونا يدفع الجزارة لرفع سعر بيع اللحوم الحمراء

هبة بريس ـ الدار البيضاء

شهدت معدلات و أرقام الوضعية الوبائية ببلادنا تراجعا ملحوظا خلال الأسبوع الماضي، حيث انخفض عدد الإصابات المؤكدة الجديدة و هو الأمر ذاته بالنسبة لعدد الوفيات و الحالات الحرجة و هو ما انعكس على عدد الحالات النشيطة الذي شهد بدوره انخفاضا مهما.

و بالرغم من كون السلطات المغربية ما تزال تفرض تدابير صارمة لمواجهة تفشي فيروس كورونا من قبيل حظر التنقل الليلي و تحديد توقيت إغلاق مجموعة من الخدمات و المحلات، غير أن ذلك لم يحل و استمرار عدد من التجار في بيع بعض المواد الغذائية بنفس الثمن الذي كان عليه خلال مرحلة الحجر الصحي.

و في هذا الصدد، فقد ارتفعت أسعار بيع مجموعة من المواد الغذائية و اللحوم و الأسماك خلال الأسبوع الأخير، حيث و كمثال عن ذلك ارتفع سعر بيع الكيلوغرام الواحد من اللحم الأحمر بالدار البيضاء بنحو 5 دراهم.

و عزا مهنيو اللحوم الحمراء رفع سعر بيعها مؤخرا للطلب المتزايد حيث أكدوا أن السعر الحالي هو الذي كان معمولا به قبل كورونا، مضيفين بأنهم لجؤوا منذ أشهر لتخفيض سعر بيع اللحم الأحمر نظرا للظروف الصعبة التي مر منها المغرب و التي أثرت على القدرة الشرائية لفئات عديدة.

و أوضح عدد من الجزارة أنهم تكبدوا خسائر مالية مهمة خلال الفترات السابقة من الحجر الصحي في ظل انخفاض الطلب على اللحم الأحمر بشكل كبير، كما أن تخفيض سعر البيع مقارنة بتكلفة الإنتاج التي ارتفعت ساهم في مضاعفة خسائرهم.

و شدد مهنيو اللحوم الحمراء بالدار البيضاء على أن سعر البيع الحالي عادي و ليس هناك أي زيادة، مؤكدين أنهم فقط قرروا العودة للبيع بنفس السعر الذي كان عليه الأمر قبل جائحة كورونا و ذلك بعدما تحسنت الوضعية الوبائية ببلادنا و بدأ المواطنون يستعيدون شيئا فشيئا حياتهم الطبيعية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. قاطعوا اللحوم الحمراء.اللحوم الحمراء بكثرة مضرة للصحة تتسبب في امراض القلب و الشرايين.هناك لحوم الدجاج والاسماك والخضر و الفواكه و القطانيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق