مظاهرات جديدة في فرنسا ضد قانون الأمن

*الصورة أرشيفية *

هبة بريس- وكالات

نُظمت احتجاجات جديدة السبت 30 يناير ضد مشروع قانون الأمن الشامل الفرنسي الذي يقول معارضون إنه سيحد من تصوير عناصر الشرطة ونشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي، لا سيما لتوثيق حالات عنف الشرطة، وهو القانون الذي قال حزب الرئيس إيمانويل ماكرون إنه سيعيد صوغه.

وخرج قطاع عريض ومتنوع من المتظاهرين في عشرات المدن الفرنسية، من بينهم نشطاء من حركة “السترات الصفر” المناهضة للحكومة وآخرون يطالبون بحماية القطاع الثقافي.

ويحتج المشاركون أيضًا على استخدام أدوات المراقبة مثل الطائرات المسيّرة والكاميرات. وأثارت لقطات لشرطي أبيض وهو يضرب المنتج الموسيقي الأسود ميشال زيكلير، في الاستوديو الخاص به في باريس في 21 تشرين الثاني/نوفمبر غضبا من التشريع الذي ندد به كثيرون ووصفوه بأنه يشير إلى انحراف ماكرون إلى اليمين.

 

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق