طفل يقضي غرقا بوادي أم الربيع ضواحي الفقيه بنصالح

هبة بريس ـ الفقيه يتصالح

قضى طفل لا يتجاوز عمره 14 عاما غرقا، بعد زوال امس الخميس بوادي أم الربيع بأحد الدواوير التابعة دار ولد زيدوح إقليم الفقيه_بنصالح.

وقالت مصادر محلية إن الطفل كان يسبح بالواد رفقة أقرانه، لكنه اختفى عن الأنظار وافتقده أصدقاؤه، الذين شرعوا في الصراخ وطلب النجدة، حيث تجمع عدد من الشباب وشرعوا في البحث عنه.

وقد حلت عناصر من الوقاية المدنية ورجال الدرك بعين المكان، وباشروا رفقة شباب المنطقة عملية البحث إلى أن انتشلوا الجثة، ونقلوها صوب مستودع الأموات لإخضاعها للتشريح بأمر من النيابة العامة المختصة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق