فقدان شبه كلي للبصر ..الرئاسة التونسية تكشف عن تفصيل الرسالة المشبوهة

هبة بريس ـ وكالات

كشفت رئاسة الجمهورية التونسية عن تفاصيل الطرد المشبوه الذي وصل ديوان الرئاسة، وقالت إن مديرة الديوان أصيبت بفقدان شبه كلي للبصر وإغماء، بعد فتح رسالة تحمل مادة مجهولة.

وأوضحت الرئاسة التونسية -في بيان- أن الرسالة المشبوهة وصلت إلى ديوان الرئاسة يوم الاثنين الماضي، ولم يتسن حتى الآن تحديد طبيعة المادة التي تحويها.

وقالت إن الرئيس قيس سعيد بخير، وصحته جيدة.

وأوضح البيان الرسمي أن رئاسة الجمهورية لم تنشر الخبر في اليوم الذي جرت فيه الحادثة، تجنبا لإثارة الرأي العام والإرباك.

وفي التفاصيل، أفاد البيان بأن الوزيرة مديرة الديوان نادية عكاشة، تسلمت الاثنين ظرفا لا يحمل اسم المرسل، وتولّت فتحه لتجده خاليا من أي مكتوب، ولكنها بمجرد فتحها للظرف تعكر وضعها الصحي وشعرت بحالة من الإغماء وفقدان شبه كلي لحاسة البصر، فضلا عن صداع كبير في الرأس.

وأشار البيان إلى أن أحد الموظفين بكتابة رئاسة الديوان كان موجودا عند وقوع الحادثة، وشعر بالأعراض نفسها ولكن بدرجة أقل.

وقد تم وضع الظرف في آلة تمزيق الأوراق، قبل أن يتقرر توجيهه إلى فرق وزارة الداخلية، ولم يتسن إلى هذه الساعة تحديد طبيعة المادة التي كانت في الظرف.

وتوجهت مديرة الديوان الرئاسي إلى المستشفى العسكري لإجراء الفحوص اللازمة، والوقوف على أسباب التعكر الصحي المفاجئ.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
8

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. للتصحيح فقط كشفت رئاسة الجمهورية التونسية أن مديرة الديوان أصيبت باغماء وبفقدان البصر مؤقتا استرجعته لاحقا والله أعلم.

  2. ربما هذه من انجازات جنرالات الخردة في الجزائر لا رسال تحذيرات لتونس٠

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق