أكادير.. إبتداءا من اليوم الخميس مياه الشرب لن تنقطع على الساكنة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

علمت ” هبة بريس” من مصادرها الخاصة، أن الوكالة المستقلة متعددة الخدمات بأكادير”رامسا” ستلغي العمل بقرارها السابق والقاضي بانقطاع الماء الشروب يوميا من الساعة العاشرة مساء إلى الخامسة والنصف صباحا، بكافة التجمعات السكنية باكادير الكبير، ابتداء من مساء اليوم الخميس 28 يناير الجاري.

ويأتي هذا القرار بحسب مصادر الحريدة بعد الاجتماع الذي عقد على مستوى ولاية جهة سوس ماسة حول تدبير الموارد المائية بعد التساقطات المطرية الاخيرة، والتي عرفت ارتفاع هام لحقينة السدود بسوس.

وكانت وسائل إعلام جهوية قد نشرت، بداية الاسبوع الجاري ، مقالات تطرح أسئلة حول دواعي  إستمرار قطع الماء الصالح للشرب عن أكادير الكبير ليلا بعد تحسن حقينة سدود جهة سوس ماسة.

كما أن ساكنة اكادير، بحسب ما تداول في مواقع التواصل الاجتماعي، قد إمتعضت من استمرار عمل “الرامسا” بقرار قطع الماء الشروب عن أكادير الكبير، ما أثار ردود أفعال متباينة خاصة وأن اسباب هذا القرار اصبحت غير موجودة بفعل التساقطات المطرية الأخيرة.

ورغم التساقطات المطرية الهامة التي عرفتها منطقة سوس مؤخرا مازالت عملية تزويد التجمعات السكنية باكادير الكبير بمياه الشرب من المجمع المائي لأولوز مستمرة، رغم انتفاء أسباب اللجوء الى جلب مياه الشرب منه، والذي تم اللجوء إليه جراء الإنخفاض الحاد لنسبة المياه بسدي عبد المومن ومولاي عبدالله المزودين الرئيسيين لهذه المناطق بالماء الشروب.

وحسب الاحصائيات الرسمية، ليوم 26 يناير الجاري، فقد بلغت حقينة سد عبد المومن 33.2 مليون متر مكعب بنسبة ملء تجاوزت 17 في المائة، وحقينة سد مولاي عبد الله بلغت 29.3 مليون متر مكعب بنسبة ملء تصل إلى 32.6 في المائة، وهذه الوضعية تقتضي من المسؤولين على القطاع إعادة تزويد المنطقة من السدين المذكورين بالماء الصالح للشرب، وتخصيص مياه سدي أولوز والمختار السوسي لمياه الشرب ومياه السقي لساكنة اقليم تارودانت.

وعلى إثر عملية جلب مياه الشرب من سد أولوز، أعلنت الوكالة المستقلة متعددة الخدمات بأكادير (رامسا) أن تزويد ساكنة أكادير الكبير من الماء الصالح للشرب سيعرف انقطاعا يوميا من الساعة العاشرة مساء إلى الخامسة والنصف صباحا، وذلك ابتداء من يوم 3 أكتوبر 2020.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق