سلطات سطات تنفي إغلاق الحمامات

محمد منفلوطي_هبة بريس

ردّا على ما تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي كون هناك اغلاق شامل للحمامات بمختلف المدن بدون استثناء، كشفت مصادر هبة بريس أن لجنة اليقظة الإقليمية التي عقدت اجتماعها اليوم الخميس تحت اشراف عامل الإقليم، نفّت نفيا قاطعا اتخاذ مثل هذا القرار الرامي إلى اغلاق الحمامات، مشيرة أن البعد الاجتماعي والاقتصادي والاستقرار الأسري للعاملين بهذه المرافق كان حاضرا خلال المناقشة والتقييم.

وزادت ذات المصادر، أن اللجنة الإقليمية شددت على ضرورة تكثيف الجهود بين مختلف المتدخلين لانجاح محطة انطلاق حملة التلقيح الوطنية التي دعا إليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره لمواجهة انتشار كورونا والحد منه استعدادا للعودة للحياة العادية، مؤكدة في الوقت ذاته على الإبقاء على كافة الإجراءات والتدابير الاحترازية التي سبق وأن أقرتها في اجتماعاتها السابقة، مع تشديد المراقبة على الحمامات ومدى احترامها للبروتوكول الصحي الموصى، مع تثبيت المراقبة عبر اقامة السدود القضائية بمداخل المدينة  ومخارجها بدوريات من الأمن الوطني والدرك الملكي لضبط المخالفين والخارقين للقواعد والقوانين المعمول بها في زمن كورونا، وذلك تنزيلا لمضامين الاستراتيجية الوطنية التي اعتمدتها السلطات في مجابهة فيروس كوفيد 19.

وأشارت ذات المصادر أن هذه الاجراءات الاحترازية تروم في المقام الأول الحفاظ على صحة وسلامة المواطنات والمواطنين من تفشي الوباء كورونا، داعية إلى تثبيت قواعد السلامة والتدابير الاحترازية التي سبق وأن تم تنزيلها على أرض الواقع من قبيل الاستمرار في إغلاق أسواق القرب على الساعة الخامسة بعد الزوال، والاستمرار في إغلاق المحلات التجارية والمساحات العمومية والمقاهي والمطاعم على الساعة الثامنة ليلا، مع الابقاء على تطبيق حظر التجوال ابتداء من الساعة التاسعة ليلا إلى الخامسة صباحا، والعمل على تكثيف الحملات التحسيسية بتنسيق مع فعاليات المجتمع المدني.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق