إلغاء العتبة و تقليص عدد الدوائر الانتخابية باللوائح يفجران خلافات الأحزاب

هبة بريس ـ الدار البيضاء

صراع كبير يجري في كواليس عدد من الأحزاب السياسية بالمغرب و ذلك في ذلك سنة انتخابية ستشهد تنافسا محتدما للظفر بأكبر عدد من المقاعد البرلمانية و المجالس الجماعية و الإقليمية و الجهوية و المهنية.

و في الوقت الذي ما زالت وزارة الداخلية لم تفصح عن كل ما يتعلق بالعملية الانتخابية من معطيات و معلومات و قوانين مؤطرة لحدود الساعة، يسود ترقب كبير داخل الأوساط السياسية خاصة في ظل التسريبات التي تفيد بعدد من المستجدات التي ستشهدها العملية الانتخابية المقبلة.

و تتجه الداخلية حسب مجموعة من المصادر ، بناءا على مقترحات من قيادات الأحزاب، لحذف اللائحة الوطنية للشباب على أن يتم الرفع من تمثيلية النساء من ستين مقعدا إلى تسعين مقعدا، مع إمكانية تحويل اللائحة الوطنية للنساء إلى لوائح جهوية.

كما يجري حديث كبير عن إمكانية إلغاء نظام العتبة مع تقليص عدد الدوائر الانتخابية التي تعتمد نظام الاقتراع باللوائح و تغيير طريقة احتساب القواسم الانتخابية التي تظل محط نقاش كبير بين الفرقاء السياسيين.

هاته التغييرات التي قد تشهدها القوانين الانتخابية ستكون حاسمة بلا شك في رسم معالم الخريطة الانتخابية المقبلة، و هو ما فجر الخلافات بين قيادات عدد من الأحزاب التي رفضت المقترحات التي تم تقديمها و التي اعتبرتها تخدم مصالح أطراف على حساب أخرى.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق