اعمارة عن فيضانات البيضاء: “سائلوا وزارة الداخلية”

هبة بريس – لبنى ابروك

رفض وزير التجهيز والنقل واللوجيستيك، عبد القادر اعمار، تحميل وزارته مسؤولية الفيضانات التي شهدتها مدينة الدار البيضاء.

وقال الوزير في معرض رده على أسئلة البرلمانيين بمجلس النواب يومه الاثنين، أن وزارة الداخلية هي الجهة التي تملك المعطيات الكاملة حول الأمر، داعيا البرلمانيين الى مسائلتها.

وبرر اعمارة تملصه من مسؤولية الفيضانات، بكون وزارة لفتيت تملك جميع اختصاصات الجماعات الترابية، في إشارة أيضا الى عقدة مجلس المدينة مع شركة التدبير المفوض “ليديك”.

تملص اعمارة وآخرون من مسؤولية الفيضانات، لم يستسغه النواب البرلمانيون، الذين طالبوا الوزير بتحمل مسؤوليته، لافتين الى أن الجميع حكومة ومنتخبين مسؤولون على هذه “الفاجعة” التي تسببت في خسائر مادية مهمة، ومطالبون اليوم بالتحقيق والمحاسبة وتعويض المتضررين

من جهته، أكد اعمارة أن وزارته تدخلت لإنشاء قناة بوسكورة بالدار البيضاء، مضيفا أنها كلفت حوالي 900 مليون درهم، ولافتا الى أن وزارته هي التي أعدت لها الدراسة وساهمت فيه بحوالي 100 مليون درهم.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق